اعتقال صحافي باكستاني بتهمة الإساءة للجيش

اعتقال صحافي باكستاني بتهمة الإساءة للجيش

قالت الشرطة الباكستانية الجمعة، إنها قبضت على صحافي، معروف بانتقاده الجيش والحكومة والجماعات الإسلامية المتطرفة، بتهمة الإساءة إلى الجيش، وإشاعة الكراهية الدينية. وجاء في تقرير للشرطة “أساء بلال فاروقي إلى الجيش الباكستاني من خلال منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي واستخدمت عناصر مناوئة للدولة تلك المنشورات لمآربها الخاصة”. وأضاف التقرير أن نشاطه على الإنترنت اشتمل أيضاً على نشر الكراهية الدينية…




الصحافي الباكستاني بلال فاروقي (أرشيف)


قالت الشرطة الباكستانية الجمعة، إنها قبضت على صحافي، معروف بانتقاده الجيش والحكومة والجماعات الإسلامية المتطرفة، بتهمة الإساءة إلى الجيش، وإشاعة الكراهية الدينية.

وجاء في تقرير للشرطة “أساء بلال فاروقي إلى الجيش الباكستاني من خلال منشوراته على مواقع التواصل الاجتماعي واستخدمت عناصر مناوئة للدولة تلك المنشورات لمآربها الخاصة”.

وأضاف التقرير أن نشاطه على الإنترنت اشتمل أيضاً على نشر الكراهية الدينية والتحريض على التمرد على الجيش.

والقبض على فاروقي هو الأحدث ضمن إجراءات مماثلة ضد الصحافيين الذين ينتقدون الحكومة، وبعد أيام من قول رئيس الوزراء عمران خان مجدداً إن وسائل الإعلام في باكستان تتمتع بالحرية.

واستندت الشرطة في قضية فاروقي إلى قانون الجريمة الإلكترونية الذي يقول منتقدوه إنه يتضمن مفردات غامضة يمكن استخدامها لتجريم أنشطة على الإنترنت وفرض غرامات وعقوبات بالسجن لفترات طويلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً