مجلسا الشورى والنواب في البحرين يرحبان بالخطوة التاريخية وإعلان تأييد السلام

مجلسا الشورى والنواب في البحرين يرحبان بالخطوة التاريخية وإعلان تأييد السلام

رحب مجلس الشورى ومجلس النواب بإقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والبحرين، في خطوة تاريخية ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة، والذي يأتي استمراراً لجهود المملكة في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في جميع أنحاء العالم. وشدد مجلسا الشورى والنواب على أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل، وفقاً لحل الدولتين، وقرارات …




مجلس الشورى البحريني (أرشيف)


رحب مجلس الشورى ومجلس النواب بإقامة علاقات دبلوماسية بين إسرائيل والبحرين، في خطوة تاريخية ستسهم في تعزيز الاستقرار والسلم في المنطقة، والذي يأتي استمراراً لجهود المملكة في ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والسلام في جميع أنحاء العالم.

وشدد مجلسا الشورى والنواب على أهمية تكثيف الجهود لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وتحقيق السلام العادل والشامل، وفقاً لحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وفق ما نقلت صحيفة “الوطن” اليوم الجمعة.

وبارك المجلسان إعلان إقامة العلاقات بين البحرين وإسرائيل، وأكدا أن هذه الخطوة تصب في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها، وفي سياق النهج البحريني الأصيل والتاريخ العريق في تعزيز الانفتاح والتعايش مع الجميع، والتماسك المجتمعي فيها بين مختلف الأعراق والديانات.

وأكد المجلسان دعمهما لهذه الخطوة التاريخية تجاه تحقيق السلام في الشرق الأوسط، وإقامة الحوار والعلاقات المباشرة بين المجتمعين الفاعلين، والاقتصادين المتقدمين الذي من شأنه أن يبني على التحول الإيجابي الحالي في الشرق الأوسط، وأن يدعم الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة.

وأشاد المجلسان بالدور القيادي للإمارات وولي عهدها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في 13 أغسطس (آب) الجاري، بإعلانها إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع إسرائيل.

وأعرب مجلسا الشورى والنواب عن تأييدهما لقبول البحرين دعوة الرئيس الأمريكي لحضور مراسم توقيع الاتفاقية بين الإمارات وإسرائيل في 15 سبتمبر (أيلول) الجاري بالبيت الأبيض، وتوقيع وزير الخارجية البحريني إعلان السلام.

ودعا مجلسا الشورى والنواب الحكومة إلى التشاور مع السلطة التشريعية عند اتخاذ أي خطوات قادمة في هذا السياق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً