السيول تودي بحياة 6 أشخاص بينهم أطفال في تونس

السيول تودي بحياة 6 أشخاص بينهم أطفال في تونس

قضى 6 أشخاص، بينهم 3 أطفال في 6 أيام في تونس بسبب سيول شهدتها مناطق بينها العاصمة تونس، وفق ما قال المتحدث باسم الحماية المدنية، معز تريعة اليوم الجمعة. ومنذ 5 سبتمبر (أيلول)، طالت هذه الأمطار الغزيرة عدة مناطق، من جندوبة في الشمال الغربي للبلاد، إلى المهدية، المنطقة السياحية وسط شرق.ولقي طفلان، 4 و10 أعوام، حتفهما في مدينة المنستير الساحلية وسط الشرقي، وآخر…




سيارات غارقة في المياه في العاصمة التونسية بسبب الأمطار الغزيرة (تويتر)


قضى 6 أشخاص، بينهم 3 أطفال في 6 أيام في تونس بسبب سيول شهدتها مناطق بينها العاصمة تونس، وفق ما قال المتحدث باسم الحماية المدنية، معز تريعة اليوم الجمعة.

ومنذ 5 سبتمبر (أيلول)، طالت هذه الأمطار الغزيرة عدة مناطق، من جندوبة في الشمال الغربي للبلاد، إلى المهدية، المنطقة السياحية وسط شرق.

ولقي طفلان، 4 و10 أعوام، حتفهما في مدينة المنستير الساحلية وسط الشرقي، وآخر يبلغ أيضاً 4 أعوام في جندوبة.

والضحايا الثلاثة الآخرون هم سائق سيارة أجرة في تونس، 50 عاماً، وسائق آخر خمسيني في سيدي بوزيد وسط غرب، وثلاثيني في المهدية، حسب معز تريعة.

وبعد أمطار غزيرة الخميس، بلغ منسوب السيول متراً واحداً في بعض أحياء العاصمة، الأمر الذي تسبب في أضرار لمنازل وأكشاك، وحتى مستشفيات.

وهي ليست المرة الأولى التي تشهد فيها تونس مثل هذه السيول. وندد عدد من المدونين في مواقع التواصل الاجتماعي بالبنى التحتية “الرديئة”، ونشروا صور أنفاق تجمّعت فيها المياه، وسيارات مغمورة بالسيول. وتحدثوا في منشوراتهم عن “الإحباط” من “أكاذيب” السياسيين.

وفي 2018، توفي 5 أشخاص على الأقل في ظروف مشابهة أثير فيها موضوع تردي البنى التحتية، ومشاكل شبكات صرف مياه مسدودة، وتوسع حضري غير منظم.

وتزانت أحداث هذا العام مع تسجيل تونس ارتفاعاً في أعداد الإصابات بوباء كورونا، بـ 5882 إصابة، بينها 99 وفاة منذ بداية مارس (آذار) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً