استقالة 3 مسؤولين في “ريو تينتو” للتعدين بعد تدمير مواقع تراثية في أستراليا

استقالة 3 مسؤولين في “ريو تينتو” للتعدين بعد تدمير مواقع تراثية في أستراليا

أعلنت شركة التعدين العملاقة ريو تينتو استقالة رئيسها التنفيذي واثنين من كبار المديرين التنفيذيين على خلفية قرار الشركة تدمير مواقع تراث للسكان الأصليين يعود تاريخها إلى 46 ألف عام، في بيلبرا بغرب أستراليا. وقالت الشركة في بيان، اليوم الجمعة، إن “الاتفاق المتبادل” حول استقالة الرئيس التنفيذي جان سيباستيان جاك “نفذ رداً على تدمير ملاجئ جووكان الصخرية في مايو (أيار)2020″….




احتجاجات في أستراليا ضد تدمير مواقع أثرية للسكان الأصليين (أرشيف)


أعلنت شركة التعدين العملاقة ريو تينتو استقالة رئيسها التنفيذي واثنين من كبار المديرين التنفيذيين على خلفية قرار الشركة تدمير مواقع تراث للسكان الأصليين يعود تاريخها إلى 46 ألف عام، في بيلبرا بغرب أستراليا.

وقالت الشركة في بيان، اليوم الجمعة، إن “الاتفاق المتبادل” حول استقالة الرئيس التنفيذي جان سيباستيان جاك “نفذ رداً على تدمير ملاجئ جووكان الصخرية في مايو (أيار)2020”.

وأضاف بيان الشركة أن جاك سيستمر في منصبه حتى اختيار رئيس تنفيذي جديد.

وأوضح بيان الشركة أن الرئيس المسؤول عن منتجات خام الحديد كريس سالزبوري، ومدير شؤون الشركة سيمون نيفن، سيغادران منصبيهما في نهاية ديسمبر (كانون الأول) المقبل.

وواجهت ريو تينتو ضغوطاً على مدار أشهر لإقالة المديريين الثلاثة بعد تدمير الملاجئ الصخرية لإفساح المجال أمام التعدين.

وتمثل هذه المواقع التراثية أهمية كبرى لدى سكان المنطقة الأصليين.

وقال رئيس مجلس إدارة ريو تينتو، سيمون طومسون، في بيان اليوم الجمعة: “ما حدث في جووكان كان خطأ، نحن مصرون على استعادة ثقة شعبي البوتو كونتي كوراما، والبيني كورا وسكان المنطقة الآخرين”.

وأفادت محطة “أيه.بي.سي” الأسترالية في بيان بأنه لم يصدر تعليق من شعبي بوتو كونتي كوراما، والبيني كورا أو شعوب المنطقة الأخرى، على نبأ الاستقالات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً