أداة ثورية تراقب أمراض القلب باستخدام بكتيريا الأمعاء

أداة ثورية تراقب أمراض القلب باستخدام بكتيريا الأمعاء







يمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد في فحص البالغين لأمراض القلب عن طريق الكشف عن بكتيريا معينة في الأمعاء، وفقًا لدراسة نشرت يوم الخميس في مجلة ارتفاع ضغط الدم. قام الباحثون بتحليل عينات البراز التي تم جمعها من ما يقرب من ألف مريض – نصفهم يعانون من أمراض القلب – باستخدام أحدث أدوات النمذجة للتعلم الآلي التي تعمل …




تعبيرية


يمكن للذكاء الاصطناعي أن يساعد في فحص البالغين لأمراض القلب عن طريق الكشف عن بكتيريا معينة في الأمعاء، وفقًا لدراسة نشرت يوم الخميس في مجلة ارتفاع ضغط الدم.

قام الباحثون بتحليل عينات البراز التي تم جمعها من ما يقرب من ألف مريض – نصفهم يعانون من أمراض القلب – باستخدام أحدث أدوات النمذجة للتعلم الآلي التي تعمل على الذكاء الاصطناعي.

قال الباحثون إن هذا النهج حدد بشكل صحيح مجموعات من بكتيريا الأمعاء الموجودة في المصابين بأمراض القلب. واستناداً إلى وجود هذه البكتيريا، حددت الأداة القائمة على الذكاء الاصطناعي الأشخاص المصابين بأمراض القلب بشكل صحيح في أكثر من70٪ من الحالات.

وقالت المؤلفة المشاركة في الدراسة بينا جو، وهي رئيسة قسم علم وظائف الأعضاء وعلم العقاقير في جامعة توليدو، إن بكتريا الأمعاء مرتبطة بتطور ارتفاع ضغط الدم الذي يؤدي غالبًا إلى أمراض القلب.

وأضافت: “تظهر دراستنا أن هناك تغيرات حقيقية في عدد هذه البكتيريا التي يمكن أن تحدد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب، قبل تطور ارتفاع ضغط الدم”.

تستخدم الأداة البيانات التاريخية عن وجود بكتيريا معينة لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب لتحديد أولئك المعرضين لخطر هذه الحالات.

يذكر بأن الأداة الجديدة لا تزال في المراحل الأولى من التطوير، وقد يستغرق الأمر عدة سنوات قبل أن يتمكن الأطباء من استخدامها لتحديد المرضى المعرضين للخطر، وفق ما نقل موقع “يو بي آي” الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً