الإمارات تترأس الاجتماع الـ 36 للمديرين العامين للمرور بدول مجلس التعاون

الإمارات تترأس الاجتماع الـ 36 للمديرين العامين للمرور بدول مجلس التعاون

ترأست دولة الإمارات الاجتماع الـ 36 للمديرين العامين للمرور بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد عبر تقنية الاتصال “عن بعد” نظراً للظروف التي يمر بها العالم في ظل جائحة “كورونا” لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في تنفيذ الاستراتيجيات والخطط الكفيلة برفع مستوى السلامة المرورية في دول المجلس. وفي بداية الاجتماع رحب رئيس وفد الإمارات رئيس…




alt


ترأست دولة الإمارات الاجتماع الـ 36 للمديرين العامين للمرور بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي عقد عبر تقنية الاتصال “عن بعد” نظراً للظروف التي يمر بها العالم في ظل جائحة “كورونا” لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك في تنفيذ الاستراتيجيات والخطط الكفيلة برفع مستوى السلامة المرورية في دول المجلس.

وفي بداية الاجتماع رحب رئيس وفد الإمارات رئيس الاجتماع العميد حسين الحارثي، برؤساء وأعضاء الوفود المشاركة، وقال: “الاجتماع يأتي في ظل تداعيات جائحة “كورونا” التي يمر بها العالم أجمع، ونتطلع إلى مواصلة مسيرة التعاون المشترك في مجال المرور، مؤكداً اهتمام وحرص دولة الإمارات على مواصلة التعاون مع دول الخليج لتعزيز مبدأ السلامة المرورية من خلال تبني المشاريع الحديثة المتكاملة، التي تسهم في تحسين العمل وتلبية المتطلبات المرورية بما يهدف إلى خفض نسبة المخالفات والحوادث ورفع معدلات السلامة المرورية.

وأعرب العميد الحارثي عن الشكر والتقدير للأمانة العامة لمجلس التعاون ممثلة بالأمين العام والأمين العام المساعد للشؤون الأمنية والعاملين بالأمانة العامة على جهودهم الكبيرة التي تمثل أحد أهم مقومات ما تحقق ويتحقق من نجاحات في إطار مسيرة العمل الأمني المشترك.

وتم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بتعزيز التعاون المشترك بين دول المجلس في مجال السلامة المرورية بدول المجلس التعاون الخليجي إلى جانب موضوع ربط المخالفات المرورية بين إدارات المرور بدول المجلس.

وأكد المشاركون على ضرورة سرعة إنجاز الربط عبر بوابة إلكترونية موحدة من خلال قاعدة البيانات المتبادلة بين دول مجلس التعاون الخليجي، والعمل على استكمال الربط الثنائي بين الدول الأعضاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً