إدارة ترامب تدرس تأجيل السماح بدخول اللاجئين

إدارة ترامب تدرس تأجيل السماح بدخول اللاجئين

قال مسؤول كبير إن مسؤولين أمريكيين يبحثون تأجيل قبول لاجئين في العام المقبل أو خفض المزيد من أعدادهم وسط جدل قانوني حول سياسة الرئيس دونالد ترامب تجاه اللاجئين والغموض الناجم عن وباء كورونا. وقال المسؤول لرويترز إن “التأجيل المحتمل، وهو أحد الخيارات العديدة قيد المناقشة، سيعني احتمال تجميد قبول بعض أو كل اللاجئين، حتى حسم الطعن القانوني…




مهاجرون من أمريكا اللاتينية على الحدود مع الولايات المتحدة (أرشيف)


قال مسؤول كبير إن مسؤولين أمريكيين يبحثون تأجيل قبول لاجئين في العام المقبل أو خفض المزيد من أعدادهم وسط جدل قانوني حول سياسة الرئيس دونالد ترامب تجاه اللاجئين والغموض الناجم عن وباء كورونا.

وقال المسؤول لرويترز إن “التأجيل المحتمل، وهو أحد الخيارات العديدة قيد المناقشة، سيعني احتمال تجميد قبول بعض أو كل اللاجئين، حتى حسم الطعن القانوني في أمر أصدره ترامب في 2019 حول اللاجئين”.

ولم يتضح متى سيُحل هذا النزاع القانوني، خاصة إذا وصلت القضية إلى المحكمة العليا، وهي عملية قد تستغرق شهوراً أو أكثر.

وعادة ما يحدد الرئيس أعداد اللاجئين التي يسمح بدخولهم سنوياً في بداية كل سنة مالية، ولم تعلن إدارة ترامب بعد خططها للسنة المالية 2021، والتي تبدأ في 1 أكتوبر(تشرين الأول) المقبل.

وخُفض الحد الأقصى لعدد اللاجئين إلى 18 ألفهذا العام، وهو أدنى مستوى منذ بداية البرنامج الحديث في 1980.

وحتى الآن، سمح بدخول ما يقرب من نصف هذا العدد، في الوقت الذي ساهمت فيه زيادة الفحص وجائحة فيروس كورونا في إبطاء وصولهم.

وقال المسؤول الكبير: “حتى لو لم يتأخر قبول اللاجئين في 2021، فقد يُخفض سقف العام المقبل إلى ما دون المستويات الحالية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً