مسؤول أوروبي: وضعية “اللا اتفاق” في مباحثات البريكست تصير أقرب للواقع

مسؤول أوروبي: وضعية “اللا اتفاق” في مباحثات البريكست تصير أقرب للواقع







حذر رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي، من قطع المباحثاث بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد خروج الأخيرة من الاتحاد “بريكست”. وقال مانفرد فيبر، وهو سياسي ألماني ينتمي للحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الشريك بالائتلاف الحاكم بألمانيا، اليوم الخميس لإذاعة ألمانيا: “تصير وضعية اللااتفاق أكثر قرباً للواقع كل يوم- كل شخص يشعر بذلك أيضاً”.وعلى الرغم…




رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي، مانفرد فيبر (أرشيف)


حذر رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي، من قطع المباحثاث بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بعد خروج الأخيرة من الاتحاد “بريكست”.

وقال مانفرد فيبر، وهو سياسي ألماني ينتمي للحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا الشريك بالائتلاف الحاكم بألمانيا، اليوم الخميس لإذاعة ألمانيا: “تصير وضعية اللااتفاق أكثر قرباً للواقع كل يوم- كل شخص يشعر بذلك أيضاً”.

وعلى الرغم من ذلك أوصى فيبر بالتحلي بالحكمة، وقال إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي البقاء على طاولة المفاوضات.

يذكر أن الحكومة البريطانية أعلنت أول أمس الثلاثاء رغبتها في إلغاء أجزاء من اتفاقية البريكست السارية، ويتعلق الأمر من حيث المحتوى بالبنود الخاصة بإيرلندا الشمالية التي كانت محل جدل من البداية.

ومن شأن هذه البنود منع نشأة حدود ثابتة بين إيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا ودولة إيرلندا العضو بالاتحاد الأوروبي، ومنع نشوب عدوات قديمة مجدداً.

ويرى فيبر هذا الإعلان بأنه بمثابة سير نحو الحدود الصعبة، وقال إن “رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسن وقع هذا الاتفاق بنفسه”، مضيفاً أنه لا يمكنه تصديق أن ذلك لم يعد أمراً ملزماً بشكل مفاجئ، وقال: “قد يعني ذلك ضربة قوية في السمعة بالنسبة لبريطانيا على المستوى الدولي أيضاً”.

يشار إلى أن اتفاقية البريكست تنظم الشروط الإجمالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتم التفاوض بشأنها في عام 2019 وتمت المصادقة عليها في نهاية يناير(كانون الثاني) 2020 قبل حدوث البريكست.

ويعول الاتحاد الأوروبي على الالتزام بالاتفاق بصفته شرطاً سيتم بناء عليه إبرام اتفاقية التجارة مع بريطانيا المستهدف إتمامها في 2021.

وسوف يتم التشاور مجدداً حول هذه الحزمة هذا الأسبوع، وهي من شأنها تجنب الرسوم الجمركية والفوضى، عندما تنتهي الفترة الانتقالية للبريكست مع نهاية هذا العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً