سينما السيارات تستضيف العرض الأول لفيلم “Unpregnant” في لوس أنجليس

سينما السيارات تستضيف العرض الأول لفيلم “Unpregnant” في لوس أنجليس







قدمت منصة (إتش بي أو ماكس) فيلمها الجديد “Unpregnant” في عرض أول غير تقليدي بدون سجادة حمراء أو حفل ضخم على طريقة هوليوود، بل في سينما سيارات بمدينة لوس أنجليس الأمريكية، وذلك في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد. وفي سيارات بدلاً من مقاعد السينما التقليدية وبشاشة في مكان مفتوح، أقيم العرض الأول للفيلم الذي سيُطرح على المنصة اعتباراً من…




alt


قدمت منصة (إتش بي أو ماكس) فيلمها الجديد “Unpregnant” في عرض أول غير تقليدي بدون سجادة حمراء أو حفل ضخم على طريقة هوليوود، بل في سينما سيارات بمدينة لوس أنجليس الأمريكية، وذلك في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي سيارات بدلاً من مقاعد السينما التقليدية وبشاشة في مكان مفتوح، أقيم العرض الأول للفيلم الذي سيُطرح على المنصة اعتباراً من الخميس.

العروض الافتراضية تنعش السينما
وكان هذا العرض الأول غير التقليدي نموذجاً جديداً على أن صناعة السينما والترفيه مستمرة في مواصلة نشاطها بشكل ما رغم الوباء.

وفي الأشهر الأخيرة، أصبحت “العروض الأولى الافتراضية”، التي يمكن للجميع مشاهدتها من المنزل، جزءاً من آلية الدعاية في هوليوود.

ولجأ فيلم “Unpregnant” الأربعاء إلى سينما السيارات، التي شهدت عودة غير متوقعة وتحولت إلى دور سينما مثالية للحفاظ على مسافة اجتماعية واحترام الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا المستجد.

أحداث الفيلم
وتبدأ أحداث هذا الفيلم للمخرجة ريتشيل لي جولدنبرج بالحمل غير المتوقع لفيرونيكا (هالي لو ريتشاردسون)، وهي مراهقة تبدو مثالية، وحين تتعرض لهذا الموقف تقرر الإجهاض دون إخبار أحد.

لكن المشكلة تكمن في أنها تعيش في ميزوري ، وهي إحدى الولايات الأكثر تحفظاً ومناهضة للإجهاض في الولايات المتحدة، لذلك سيتعين عليها القيام “برحلة على الطريق” إلى نيو مكسيكو ولهذا الغرض يتعين عليها الاستعانة ببيلي (باربي فيريرا)، وهى صديقة قديمة من الطفولة لم يعد بينهما اتصال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً