بومبيو يؤيد احتمالية تسميم نافالني

بومبيو يؤيد احتمالية تسميم نافالني

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن هناك “احتمالًا كبيراً” بأن يكون زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني قد تعرض للتسميم في إطار عملية نظمها مسؤولون كبار في الحكومة الروسية. وقال بومبيو في مقابلة إذاعية الأربعاء، “أعتقد أن الناس في جميع أنحاء العالم يرون هذا النوع من النشاط على حقيقته.وعندما يرون هذا الجهد لتسميم المنشق، فإنهم يدركون أن هناك …




 زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني (أرشيف)


اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن هناك “احتمالًا كبيراً” بأن يكون زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني قد تعرض للتسميم في إطار عملية نظمها مسؤولون كبار في الحكومة الروسية.

وقال بومبيو في مقابلة إذاعية الأربعاء، “أعتقد أن الناس في جميع أنحاء العالم يرون هذا النوع من النشاط على حقيقته.

وعندما يرون هذا الجهد لتسميم المنشق، فإنهم يدركون أن هناك احتمالاً كبيراً بأن يكون هذا في الواقع يأتي من مسؤولين روس كبار”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية الأمريكية، أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة “أوضحا” للكرملين أنهما يتوقعان محاكمة المسؤولين عن محاولة اغتيال نافالني.

وتعهد بومبيو قائلاً، “نحن أيضاً سنفعل كل ما في وسعنا للتوصل إلى نتيجة بشأن معرفة من المسؤول”، لكنه رفض تحديد ما إذا كانت واشنطن تعتزم اتخاذ أي نوع من الإجراءات ضد موسكو بسبب ما حدث.

وتتناقض تصريحات بومبيو مع تلك التي صدرت عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في هذا الصدد، حيث أكد الأسبوع الماضي إنه لا يرى “أي دليل” على تسميم نافالني وأكد أنه في حالة تأكد ذلك، فإنه سوف “يغضب كثيراً”، لكنه لم يتحدث عن أي عواقب ضد موسكو.

وقال ترامب وقتها، “لا أعرف بالضبط ماذا حدث. أعتقد أنه أمر مأساوي، إنه أمر مروع ولم يكن ينبغي أن يحدث. لم نر أي دليل بعد، لكنني سألقي نظرة”.

وهكذا تبنى ترامب موقفاً أكثر ليونة مقارنة بألمانيا وبقية حلفائها في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الذي طالب روسيا بالتعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية (OPCW) في تحقيق دولي محايد بشأن محاولة اغتيال نافالني.

ولم يتحدث ترامب مرة أخرى في هذا الشأن، لكن بومبيو حث روسيا هذا الأسبوع على توضيح الهجوم على نافالني في البيان الذي صدر بعد اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع (جي 7) التي تضم الولايات المتحدة.

ونقل نافالني إلى مركز طبي بألمانيا، في غيبوبة على متن طائرة طبية من مستشفى في سيبيريا، وأكدت الحكومة الألمانية أنه قد تسمم بمادة “نوفيتشوك” التي طورها الاتحاد السوفيتي، فيما نفت روسيا تورطها في تسميم المعارض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً