تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا يحمي أجدادهم أيضاً

تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا يحمي أجدادهم أيضاً







قال البروفيسور بيرند زالسبيرجر إن تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا لا يوفر حماية لهم فقط، بل لأجدادهم أيضا؛ نظراً لأن الأطفال يعتبرون من أكثر الأشخاص الناقلين لفيروسات الإنفلونزا، والتي عادة ما تتفشى بشكل خاص في رياض الأطفال والمدارس. وأوضح رئيس الجمعية الألمانية للأمراض المعدية أنه يمكن تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا بدءاً من عمر 6 شهور، مشيراً إلى أن الوقت المناسب للتطعيم هو…




alt


قال البروفيسور بيرند زالسبيرجر إن تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا لا يوفر حماية لهم فقط، بل لأجدادهم أيضا؛ نظراً لأن الأطفال يعتبرون من أكثر الأشخاص الناقلين لفيروسات الإنفلونزا، والتي عادة ما تتفشى بشكل خاص في رياض الأطفال والمدارس.

وأوضح رئيس الجمعية الألمانية للأمراض المعدية أنه يمكن تطعيم الأطفال ضد الإنفلونزا بدءاً من عمر 6 شهور، مشيراً إلى أن الوقت المناسب للتطعيم هو نهاية أكتوبر (تشرين الثاني) أو بداية نوفمبر (تشرين الثاني).

وأضاف زالسبيرجر أن مفعول التطعيم يبدأ بعد أسبوعين من تلقيه، ثم يبدأ المفعول في التراجع تدريجياً بعد مرور ثلاثة شهور، علما بأن موجة الإنفلونزا غالباً ما تتفشى مع بداية العام.

وبشكل عام يعد التطعيم ضد الإنفلونزا مفيداً للأشخاص، الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، والمرضى، الذين يعانون من أمراض مزمنة، وكذلك النساء الحوامل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً