اعراض التهاب المعدة والامعاء المزمن وطرق علاجه والوقاية منه

اعراض التهاب المعدة والامعاء المزمن وطرق علاجه والوقاية منه

اعراض التهاب المعدة والامعاء المزمن وطرق علاجه والوقاية منه، ويعد التهاب المعدة والامعاء من المشاكل الصحية الشائعة بين الكثيرين والتي قد تحصل نتيجة اسباب عدة، حياتية او غذائية او مرضية. ويشير التهاب المعدة لمجموعة حالات تشترك في مسألة واحدة هي التهاب بطانة المعدة. وغالباً ما يكون التهاب المعدة ناجماً عن العدوى بنفس البكتيريا المسببة لمعظم قرح المعدة. وقد يحدث التهاب …

اعراض التهاب المعدة والامعاء المزمن وطرق علاجه والوقاية منه، ويعد التهاب المعدة والامعاء من المشاكل الصحية الشائعة بين الكثيرين والتي قد تحصل نتيجة اسباب عدة، حياتية او غذائية او مرضية.

ويشير التهاب المعدة لمجموعة حالات تشترك في مسألة واحدة هي التهاب بطانة المعدة. وغالباً ما يكون التهاب المعدة ناجماً عن العدوى بنفس البكتيريا المسببة لمعظم قرح المعدة.

وقد يحدث التهاب المعدة فجأة (التهاب المعدة الحاد) أو يظهر ببطء مع مرور الوقت (التهاب المعدة المزمن). وقد يؤدي في بعض الحالات إلى القرحة وزيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة. لكنه لا يعد التهاب المعدة خطيرًا بالنسبة لمعظم المرضى، ويتحسن بسرعة مع العلاج.

اعراض التهاب المعدة والامعاء المزمن

يحدث التهاب المعدة والامعاء المزمن نتيجة العوامل التالية كما اوردها موقع “مايو كلينيك”:

• العدوى البكتيرية.

• استخدام مسكنات الالم بصورة منتظمة.

• التقدم بالسن.

• استهلاك الكحول بشكل مفرط.

• الضغط النفسي.

• مهاجمة الجسم لخلايا المعدة، ويطلق عليها التهاب المعدة المناعي الذاتي.

• امراض وحالات صحية أخرى منها مرض كرون والالتهابات الطُفَيلية.

ومن اعراض التهاب المعدة والامعاء المزمن:

• الشعور بنخز أو ألم حارق في الجزء العلوي من البطن.

• الغثيان والتقيؤ.

• الشعور بالامتلاء في الجزء العلوي من البطن بعد تناول الطعام.

وينصح بمراجعة الطبيب في حال استمرار الاعراض لمدة أسبوع أو أكثر، او في حال تقيؤ الدم او وجود دم في البراز او كان البراز يميل للون الاسود.

وفي حال ترك التهاب المعدة والامعاء المزمن بدون علاج، فإن قد يؤيد لمضاعفات خطيرة منها قرحة المعدة ونزيفها. وفي حالات نادرة، قد تزيد بعض أنواع التهاب المعدة المزمن من خطر الإصابة ب سرطان المعدة.

طرق علاج التهاب المعدة والامعاء المزمن والوقاية منه

يتضمن علاج هذه الحالة الصحية ادوية يصفها الطبيب حسب المسبب لها، ومنها المضادات الحيوية والادوية التي تمنع انتاج الحمض وتحفز الشفاء ومضادات الحموضة.

كما يساعد منع انتقال عدوى البكتيريا الملوية البوابية والتي تعد من ابرز اسباب التهاب المعدة والامعاء المزمن، وذلك عن طريق غسل اليدين بشكل متكرر بالماء والصابون وتناول الاطعمة المطهية بشكل تام.

يسهم ايضاً تغيير نمط الحياة والعلاجات المنزلية في التخفيف من حدة التهاب المعدة والامعاء المزمن، ومنها:

• تناول وجبات أصغر على فترات أكثر تقاربًا. وفي حال الاصابة بعسر الهضم المتكرر، يفضل تناوَل وجبات أصغر على فترات متقاربة للمساعدة في تخفيف آثار حمض المعدة.

• تجنب تناول الأطعمة المسببة للتهيج، خاصة الأطعمة الحارة أو الحمضية أو المقلية أو الدهنية.

• تجنب تناول الكحوليات التي يمكن أن تهيج البطانة المخاطية للمعدة.

• ضرورة تغيير مسكنات الالم خاصة تلك التي تزيد من خطر الاصابة بالتهاب المعدة، وذلك من خلال التشاور مع الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً