الإمارات تنجز 7.5 مليون فحص «كورونا»


الإمارات تنجز 7.5 مليون فحص «كورونا»







أبوظبي: عماد الدين خليل عقدت حكومة الإمارات، أمس الثلاثاء، الإحاطة الإعلامية في العاصمة أبوظبي، للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس «كورونا» في الدولة، وتحدث فيها الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية، عن آخر مستجدات الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».وأعلن الحمادي تجاوز عدد الفحوص التي أجرتها الجهات الصحية في الدولة، منذ تفشي …

أبوظبي: عماد الدين خليل

عقدت حكومة الإمارات، أمس الثلاثاء، الإحاطة الإعلامية في العاصمة أبوظبي، للوقوف على آخر المستجدات والحالات المرتبطة بفيروس «كورونا» في الدولة، وتحدث فيها الدكتور عمر الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية، عن آخر مستجدات الإجراءات الاحترازية المتخذة للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
وأعلن الحمادي تجاوز عدد الفحوص التي أجرتها الجهات الصحية في الدولة، منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد19، أكثر من 7.5 مليون فحص لتتصدر دولة الإمارات دول العالم في إجمالي الفحوص الطبية مقارنة بعدد السكان، وذلك بفضل المتابعة من القيادة الرشيدة والحرص على توسيع نطاق الفحوص اليومية لمرض كوفيد19.
وأعلن إجراء 71,334 فحصاً جديداً ساهمت في الكشف عن 644 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، تم عزلها بصورة فورية وتتلقى جميعها الرعاية الطبية اللازمة، وبذلك يصل إجمالي الإصابات المسجلة في الدولة إلى 75,098 حالة تشمل المتلقين للعلاج والمتعافين، وكذلك حالات الوفاة.
كما أعلن ارتفاع حالات الشفاء في الدولة من مرض كوفيد19 ليصل إجمالي حالات الشفاء المسجلة إلى 66,943 حالة، وذلك بعد تسجيل الجهات الصحية 410 حالات شفاء جديدة، خرجوا جميعهم من المستشفيات وعادوا لأسرهم، كما أعلن عن تسجيل حالة وفاة واحدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الوفيات في الدولة 391 شخصاً، ومع هذه النتائج يبلغ عدد الحالات المصابة بمرض كوفيد19 والتي مازالت تتلقى العلاج في الدولة حسب البروتوكولات الصحية المتبعة إلى 7764 حالة من جنسيات مختلفة.
وقال الدكتور عمر الحمادي، إن دولة الإمارات منذ اليوم الأول للجائحة وحتى الآن حققت نجاحات كثيرة لا تتوقف وستستمر حتى انتهائها، وإن أبطال خط الدفاع الأول حققوا إنجازاً فريداً جعل من النموذج الإماراتي في التعامل مع جائحة كوفيد19 مثالاً مشرفاً، حيث استطاعت دولة الإمارات الوصول لنسبة شفاء مرتفعة، بقيت عند 90% ونسبة وفيات تبلغ 0.5% والتي تعد من بين الأقل في العالم.
وأضاف أن تلك الجهود المستمرة والنتائج الإيجابية من القطاعات المختلفة تتطلب تكاملاً ومسؤولية أكبر من أفراد المجتمع سواء مواطنين أو مقيمين، والحرص على مواصلة الحفاظ على أنفسنا ومن حولنا من أجل مواصلة تحقيق النجاحات.
واستعرض الحمادي خلال الإحاطة، حالة تم رصدها ومتابعتها من الجهات الصحية المختصة لشخص ظهرت عليه بعض الأعراض وتجاهل فحص ومتابعة هذه الأعراض والذهاب للمؤسسة الصحية للكشف والعلاج ولم يلتزم بمبدأ التباعد الجسدي والإجراءات الوقائية حيث تسبب هذا الشخص في نقل العدوى لزوجته وانتشار العدوى لتصل إلى 45 شخصاً من أفراد 3 عائلات نتيجة المخالطة والتجمع، ووفاة إحدى قريباته وهي سيدة في العقد التاسع من عمرها كانت تعاني أمراضاً مزمنة.
وأشار الحمادي إلى أن تلك السلوكيات الفردية تحمل تبعات قد تكون خطيرة وخاصة إذا كانت نتائجها هي التسبب في فقدان أعز الناس لدينا، مؤكداً أن كل فرد مسؤول للحفاظ على صحة وسلامة من حوله، مكرراً دعوته للجميع بالالتزام بتجنب التجمعات التي قد تعرض للعدوى، والمحافظة على المجتمع والوطن، وبركة منازلنا.
وقال الحمادي رداً على سؤال من إحدى وسائل الإعلام، حول سبب ارتفاع حالات الشفاء في الآونة الأخيرة، والتي وصلت إلى 2500 حالة خلال يوم واحد؟: نسبة التعافي من المرض كبيرة في الدولة بالنسبة لعدد الإصابات، وذلك بسبب الطرق العلاجية الحديثة والمبتكرة، وتوسيع نطاق الفحوص، وتوافر الكوادر والمستلزمات الطبية، ورفع الطاقة الاستيعابية لاستقبال الحالات، وتوفر المخزون الاستراتيجي للدواء.
ورداً على سؤال آخر حول هل ارتفاع الحالات كمؤشر لدخول الموجة الثانية للجائحة، وماذا علينا أن نعمل حيالها؟ قال الحمادي: الكثير من دول العالم تشهد تذبذباً في أعداد الإصابات بين انخفاض وارتفاع وبعض الدول نجحت في الحفاظ على مستوى منخفض من الإصابات لكنها لم تشهد موجة جديدة من الإصابات، مشيراً إلى أنه لم يكن التراوح في أعداد الإصابات خارج سياق التوقعات التي قدمها المختصون والعلماء، مؤكداً أن كافة المؤسسات الصحية في الدولة مستعدة لكل التحديات وبجاهزية قصوى، لافتا إلى أننا في مرحلة متقدمة من مراحل تطوير اللقاح والعلاج وعندما يتم نجاحه سيسهم مساهمة كبير في تقليل انتشار الفيروس.
وشدد المتحدث الرسمي خلال الإحاطة الإعلامية على أهمية مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الفترة المقبلة، ونصح الجمهور بأخذ التطعيمات الدورية للفيروسات الأخرى خاصة تطعيم الإنفلونزا الموسمية والمتوفر بالمنشآت الصحية كافة في الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً