حقيقة وفاة شاب في مصر بعد إلقاء القبض عليه

حقيقة وفاة شاب في مصر بعد إلقاء القبض عليه







طلبت النيابة الكلية بجنوب الجيزة في مصر التحقيقات في وفاة شاب بعد إلقاء القبض عليه لتورطه في مشاجرة بمنطقة المنيب، موجهةً بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه وإعداد تقرير وافٍ عن ملابسات الوفاة.

طلبت النيابة الكلية بجنوب الجيزة في مصر التحقيقات في وفاة شاب بعد إلقاء القبض عليه لتورطه في مشاجرة بمنطقة المنيب، موجهةً بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه وإعداد تقرير وافٍ عن ملابسات الوفاة.

وأمرت النيابة بتفريغ الكاميرات التي رصدت الواقعة، مستدعيةً الشهود وضابطاً وأفراداً من قسم شرطة الجيزة، حسبما نشرت صحيفة “الشروق” المصرية اليوم.

وكان بلاغ ورد إلى ضباط مباحث قسم الشرطة بوقوع مشاجرة بمنطقة المنيب، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى المكان، وتبين نشوب مشاجرة بين الشاب المتوفى، ويدعى إسلام، بصحبة شقيقه مع طرف آخر، وحُرر محضر بالواقعة.

وأوضح مصدر أمني أن حقيقة الواقعة تتمثل في حدوث مشاجرة بمنطقة المنيب بين طرفين بسبب وجود خلافات مالية بين اثنين من أطراف المشاجرة، تدخل إثرها بقية الأطراف وتعدوا على بعضهم بالضرب.

وذكر المصدر أنه تم ضبط المتشاجرين بعد إصابة أحدهم بإعياء، وتم نقله إلى المستشفى لتلقى العلاج وتوفي أثناء تلقيه العلاج إثر إصابته بأزمة قلبية.

وبسؤال شقيق المتوفى، لم يتهم أحداً بالتسبب في وفاته، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً