نصائح للتعامل مع نقص حليب الثدي عند الأم المرضع

نصائح للتعامل مع نقص حليب الثدي عند الأم المرضع

يعتبر حليب الأم المصدر الغذائي الأول للرضع حديثي الولادة لما له من فوائد جمة خاصة على مستوى جهاز المناعة، ولأن بعض الأمهات يعانين من شح حليب الثدي بعد الولادة سنقدم في مقال اليوم نصائح للتعامل مع هذه المشكلة. أسباب نقص حليب الثدي الخضوع لجراحة سابقة في الثدي مما يؤثر على القدرة على إنتاج الحليب عند بعض السيدات. …

يعتبر حليب الأم المصدر الغذائي الأول للرضع حديثي الولادة لما له من فوائد جمة خاصة على مستوى جهاز المناعة،

ولأن بعض الأمهات يعانين من شح حليب الثدي بعد الولادة سنقدم في مقال اليوم نصائح للتعامل مع هذه المشكلة.

أسباب نقص حليب الثدي

alt

  • الخضوع لجراحة سابقة في الثدي مما يؤثر على القدرة على إنتاج الحليب عند بعض السيدات.
  • التعرض للتعب والإرهاق أو الضغط العصبي مما يسبب اضطراب في نفسية الأم ويؤثر على قدرتها على إدرار الحليب.
  • تناول بعض أنواع العقاقير الطبية التي تسبب عدم إدرار الحليب كتأثير جانبي.
  • إصابة الأم بقصور الغدة الدرقية
  • الإصابة بسرطان الثدي.
  • حدوث حمل جديد بعد انتهاء فترة النفاس
  • إصابة الأم الأمراض البيولوجية أو الهرمونية تمس من قدرة جسمها على إدرار الحليب أو انعدامه.
  • فقدان الشديد للوزن مما يجعل الجسم غير قادر على إنتاج الحليب بسبب نقص العناصر الغذائية.
  • تعسر الولادة أو إصابة الأم بمضاعفات ما بعد الولادة.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض والتي تسبب نقصا فادحا في الأنسجة الغدية المكونة للحليب مما يجعل الأمر غير قادرة على الإرضاع الطبيعي.
  • نقص تنسج الثدي حيث تعاني السيدات في هذه الحالة من نقص في الأنسجة المكونة للغدد التي تساهم في إنتاج الحليب. يكون الثدي المصاب بفقدان التنسج الطبيعي متفاوت الحجم عن الثدي الآخر مع وجود الانتفاخ بسيط في الحلمة، كما أنه لا يتغير في الحجم مع مراحل الحمل المختلفة.

كيفية التعامل مع نقص حليب الأم

alt

  • عادة ما يبدأ اللبن في النزول بعد 3 أيام من الولادة لذلك يجب عليك أيتها الأم مواصلة تقديم الثدي للرضيع خلال الأيام الأولى.
  • أخذ قسط وافر من الراحة بعد الولادة مع تجنب الإرهاق والتوتر حتى تساهمي في الحصول على راحتك النفسية والتي تلعب دور كبير في إدرار اللبن.
  • شرب السوائل بشكل كبير لأنها تعد من العوامل التي تحفز الثدي على إنتاج اللبن الذي يتكون من نسبة كبيرة من الماء.
  • تجنب أدوية منع الحمل، الأدوية المضادة للهيستامين وأدوية علاج نزلات البرد التي تؤثر على إنتاج الحليب.
  • اتباع نظام غذائي صحي يتضمن كل العناصر الدقيقة التي يحتاجها الجسم وتساهم في إدرار الحليب مثل الشوفان الغني بعنصر الحديد، الجزر، السمسم، الخضراوات الورقية ذات اللون الداكن.
  • يمكن استشارة الطبيب المختص للحصول على بعض الأدوية التي تساهم في تعزيز قدرة نسيج الثدي على إدرار الحليب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً