الإمارات وكوريا الجنوبية تتفقان على 10 برامج تنموية جديدة

الإمارات وكوريا الجنوبية تتفقان على 10 برامج تنموية جديدة

انطلقت أعمال الدورة السابعة من اللجنة الاقتصادية الإمارتية – الكورية المشتركة، التي انعقدت افتراضياً برئاسة كل من وزير الاقتصاد عبدالله بن طوق المري، ونائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد والمالية بكوريا الجنوبية نامكي هونغ، بحضور وزير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وعدد من المسؤولين والمعنيين من البلدين، إذ شهدت اللجنة الاتفاق على تعزيز سبل التعاون وفق 10 قطاعات وبرامج…




alt


انطلقت أعمال الدورة السابعة من اللجنة الاقتصادية الإمارتية – الكورية المشتركة، التي انعقدت افتراضياً برئاسة كل من وزير الاقتصاد عبدالله بن طوق المري، ونائب رئيس الوزراء وزير الاقتصاد والمالية بكوريا الجنوبية نامكي هونغ، بحضور وزير دولة للتجارة الخارجية الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وعدد من المسؤولين والمعنيين من البلدين، إذ شهدت اللجنة الاتفاق على تعزيز سبل التعاون وفق 10 قطاعات وبرامج حيوية واستراتيجية.

وأكد الجانبان متانة العلاقات الإماراتية الكورية، التي شهدت توسعاً كبيراً منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية الثنائية في عام 1980 حتى اليوم، كما أشارا إلى ضرورة الاستمرار في العمل المشترك لتوسيع نطاق تلك الشراكة الاستراتيجية لتشمل مزيداً من القطاعات والفرص، بما يخدم مصالح وتطلعات البلدين في التنمية والازدهار.

وناقش الجانبان المستجدات الاقتصادية العالمية في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد وتأثيره على التجارة العالمية، معربين عن ارتياحهما لمعدلات التبادل التجاري بين البلدين خلال السنوات الماضية.

واتفق الجانبان على العمل عن كثب لتعزيز تجارتهما غير النفطية وتبادل الخبرات والمعرفة وتعزيز الوصول إلى الفرص التنموية في أسواق البلدين.

كما تمت مناقشة التعاون والاستثمار المشترك بهدف التصنيع والإنتاج التجاري لقطاعات المشاريع الصغيرة والمتوسطة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء وتكنولوجيا الجيل الخامس والزراعة الذكية والاقتصاد الأخضر والطاقة والطاقة المتجددة والعلوم والابتكار في القطاعات الطبية والزراعية، إضافة إلى التعليم والسياحة والخدمات المالية والنقل.

فتح مجالات جديدة
وأكد الجانبان أهمية مواصلة الجهود لفتح مجالات جديدة للقطاع الخاص في الدولتين لتأسيس شراكات مثمرة ومستدامة. كما تم الاتفاق على توقيع مذكرة تفاهم بين اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة مع الجانب الكوري لتفعيل أطر التعاون المتعلقة بمشاركة كوريا في معرض إكسبو المقرر تأجيله إلى العام المقبل مراعاةً للإجراءات الاحترازية المطبقة عالمياً نتيجة جائحة كورونا.

وشمل جدول أعمال الدورة السابعة من اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الإمارات وكوريا 10 برامج تنموية جديدة للتعاون يستمر تطبيقها ومتابعتها على مدى العامين المقبلين إلى حين انعقاد الدورة المقبلة من اللجنة في عام 2022، وتضمنت البرامج المتفق عليها، العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا الزراعية، بما في ذلك الزراعة الذكية والطاقة المتجددة، والاستثمار في مشاريع الطاقة البديلة والنظيفة وتطوير أنظمة مواصلات عامة تتواءم مع نموذج المدن الهيدروجينية وتدوير الموارد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة والنفط والغاز والبنية التحتية، بما يشمل المشاريع وتكنولوجيا تحلية المياه والرعاية الصحية والخدمات الطبية، بما يشمل الاستجابة لجائحة كورونا وتبادل المعرفة والخبراء في الحقل الطبي والتعليم والسياحة والملكية الفكرية، وخاصة براءات الاختراع وتعزيز قنوات التعاون الحكومي، بما يشمل خطط التنمية الاقتصادية المتوسطة المدى، وسياسات التعامل مع آثار جائحة كورونا على الاقتصاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً