ارتفاع قيمة الأسهم في السوق الثانية بالإمارات إلى 10.32 مليار درهم

ارتفاع قيمة الأسهم في السوق الثانية بالإمارات إلى 10.32 مليار درهم

ارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات الخاصة المدرجة في السوق الثانية الى 10.32 مليار درهم تقريباً مع نهاية أغسطس (آب) الماضي، بزيادة 1.7% مقارنة مع الشهر ذاته من 2019. ويصل عدد الشركات الخاصة المدرجة في السوق الثانية 6 شركات حتى الآن، منها 5 في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وواحدة في سوق دبي المالي.وشهدت دولة الإمارات تدشين العمل بالسوق الثانية…




alt


ارتفعت القيمة السوقية لأسهم الشركات الخاصة المدرجة في السوق الثانية الى 10.32 مليار درهم تقريباً مع نهاية أغسطس (آب) الماضي، بزيادة 1.7% مقارنة مع الشهر ذاته من 2019.

ويصل عدد الشركات الخاصة المدرجة في السوق الثانية 6 شركات حتى الآن، منها 5 في سوق أبوظبي للأوراق المالية، وواحدة في سوق دبي المالي.
وشهدت دولة الإمارات تدشين العمل بالسوق الثانية في 2014، أين يقتصر التداول فيها على أسهم الشركات الخاصة، على عكس الشركات المساهمة العامة التي تُتداول أسهمها في سوقي دبي وأبوظبي الماليين.
وجاء تأسيس السوق الثانية في الإمارات للسماح للشركات الخاصة بتداول أسهمها وفق نظام واضح بين المساهمين في هذه الشركات والراغبين في تملك أسهمها، ما يجعلها خياراً جديداً للمستثمرين في الدولة.
وتعد شركة “منازل” من أكبر الشركات الخاصة المدرجة في السوق الثانية، وتبلغ القيمة السوقية لأسهمها 2.6 مليار درهم، تليها شركة “واحة الزاوية القابضة” بـ 2.31 مليار درهم، فيما تبلغ قيمة أسهم “القدرة القابضة” 808 ملايين درهم، وشركة “الريم للاستثمار” 777 مليون درهم، و577 مليون درهم لشركة “المستثمر الوطني”، ونحو 132 مليون درهم لشركة “بي اتش مباشر”.
وقال الخبير المالي كفاح المحارمة، إن “وجود السوق الثانية وفر خياراً جديداً أمام المستثمرين في دولة الإمارات، وذلك إلى جانب أنها قناة تساهم في تسهيل نقل الملكيات بين المساهمين في هذا النوع من الشركات”.
وأضاف أن أهم مميزات وجود السوق الثانية يتمثل في أن السعر السوقي لأسهم الشركات الخاصة يعكس الوضع المالي للشركة المدرجة، الأمر الذي يسهل بيع أسهمها بالقيمة العادلة للمستثمرين فيها، مؤكداً أن زيادة عدد الشركات المدرجة في الفترة القادمة سيساهم في زيادة النشاط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً