سلطنة عمان تقرر عودة الرحلات الجوية الدولية أول أكتوبر المقبل

سلطنة عمان تقرر عودة الرحلات الجوية الدولية أول أكتوبر المقبل

قررت الحكومة العمانية فتح الحركة الجوية لرحلات الطيران الدولي اعتبارًا من الأول من أكتوبر المقبل، وذلك بعد توقفها منذ أواخر مارس الماضي بسبب مرض فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”. وقد أعلنت عن ذلك اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار مرض “كوفيد -19) ” في بيان عقب اجتماعها اليوم برئاسة وزير …

ff-og-image-inserted

قررت الحكومة العمانية فتح الحركة الجوية لرحلات الطيران الدولي اعتبارًا من الأول من أكتوبر المقبل، وذلك بعد توقفها منذ أواخر مارس الماضي بسبب مرض فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

وقد أعلنت عن ذلك اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار مرض “كوفيد -19) ” في بيان عقب اجتماعها اليوم برئاسة وزير الداخلية حمود بن فيصل البوسعيدي.

وأكد بيان اللجنة على أن قرار عودة رحلات الطيران سيطبق بدءاً من الأول من أكتوبر المقبل، على أن تكون تلك الرحلات مجدولة حسب المعطيات الصحية للوجهات المحددة وحسب الإتفاقيات الثنائية مع شركات الطيران الأخرى.

وكانت السلطنة قد أغلقت مطاراتها ومنها مطار مسقط الدولي بسبب كورونا في 29 مارس الماضى، ومنذ ذاك التاريخ اقتصرت العمليات التشغيلية للمطارات العمانية على الرحلات الدولية الاستثنائية التي تنظم لنقل المواطنين إلى أرض السلطنة، أو التي تنظم بناء على طلب دول أو سفاراتها في السلطنة.

وذلك لإعادة المقيمين الراغبين في العودة إلى بلادهم، وكذلك الرحلات الداخلية المجدولة إلى محافظة مسندم، علاوة على تشغيل رحلات خاصة للشحن الجوي لجلب المعدات الطبية والمواد التموينية الغذائية، لسد احتياجات مختلف القطاعات الحيوية بالسلطنة، والاستفادة القصوى من المساحة المتوفرة للشحن في الرحلات العارضة.

وخلال فترة تعليق حركة الطيران في مطارات عُمان، واصل الطيران العماني، مهام عمليات الصيانة والإدامة لأسطول طائراته وفق أعلى المعايير الدولية، لضمان الحفاظ على جميع الطائرات، وفق أعلى مستويات الصلاحية للطيران استعداداً للعودة إلى الخدمة، حيث نفذ فريق العمل من المهندسين المؤهلين وذوي الخبرة العالية على الطائرات الرابضة في أماكنها على الأرض برامج الصيانة الوقائية الدقيقة لضمان التخزين المتقن لكافة أنظمة الطائرات، وأنجز كافة عمليات الصيانة الرئيسية وغير الرئيسية على قطع أسطوله، بالإضافة إلى خضوع البعض منها لعملية تجديد المقصورات الداخلية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً