«التربية» تعمم قائمة «الممنوع» على المدارس

«التربية» تعمم قائمة «الممنوع» على المدارس

دبي: محمد إبراهيم حذرت وزارة التربية والتعليم، إدارات المدارس في مختلف إمارات الدولة، من مخالفة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة الجميع في المجتمع التعليمي، إذ عممت قائمة «الممنوع» المشمولة ب20 قيداً تحاكي في مضمونها التدابير الاحترازية التي تحقق أعلى مستويات الصحة والسلامة، في ظل وجود فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19».ووجهت الوزارة ممثلة …

emaratyah

دبي: محمد إبراهيم

حذرت وزارة التربية والتعليم، إدارات المدارس في مختلف إمارات الدولة، من مخالفة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي من شأنها الحفاظ على صحة وسلامة الجميع في المجتمع التعليمي، إذ عممت قائمة «الممنوع» المشمولة ب20 قيداً تحاكي في مضمونها التدابير الاحترازية التي تحقق أعلى مستويات الصحة والسلامة، في ظل وجود فيروس «كورونا» المستجد «كوفيد19».
ووجهت الوزارة ممثلة في قطاع العمليات المدرسية، مديري المجالس والنطاق والأوائل والمدارس ورياض الأطفال، في تعميم حصلت «الخليج» على نسخة منه، بضرورة الالتزام بالتدابير والبروتوكولات، للوقاية من الفيروس، تحقيقاً لأعلى مستويات الصحة والسلامة، ودعماً للعملية التعليمية، مؤكدة أن المخالف سيتعرض للجزاءات والعقوبات الواردة بأحكام القانون في هذا الشأن.
وركزت بنود القائمة على «منع وجود الطلبة في مكان واحد، وبأعداد تفوق النسب المسموحة أو تخل بمتطلبات التباعد الاجتماعي، وامتناع المعلمين عن التأخر عن حضور الحصص أو ترك الطلبة بدون معلم لأكثر من خمس دقائق، وعدم السماح لأكثر من ثلاثة طلبة بالخروج من الصف للذهاب إلى دورة المياه في ذات الوقت، وتجنب حضور الموظفين إلى المدرسة بوجود أكثر من أربعة أشخاص في المركبات الخاصة».
الدروس الخصوصية
وتضمنت القائمة، منع المعلمين من مزاولة الدروس الخصوصية، أو تقديمها عن طريق الاتصال المباشر أو في الأماكن العامة أو الخاصة أو الزيارات المنزلية، وإلزام الطلبة ابتداءً من سن السادسة بارتداء الكمامات داخل المبنى المدرسي وخلال الحصص الدراسية.
منعت الوزارة تجمع الموظفين أثناء العمل، ونبهت على ضرورة الاحتفاظ بمسافة آمنة بين كل موظف وآخر لا تقل عن 1-2 متر، وعدم خلع الكمامة، والتزام جميع الموظفين بارتدائها في جميع الأوقات، وعدم تمكين أي موظف من مباشرة العمل من غير إجراء الفحص المقرر لفيروس كورونا، وضرورة تحميل برنامج الحصن للموظفين على هواتفهم المتحركة.
وشددت الوزارة على ضرورة الامتناع عن الحضور للعمل في حالة الإصابة بفيروس كورونا أو ظهور أعراض المرض أو ارتفاع درجة حرارة الموظف، وإبلاغ المدير المباشر مع تقديم الإثباتات والمستندات على ذلك، ومنعت الحضور للعمل في حالة مخالطة أشخاص مصابين بالفيروس، وإبلاغ المسؤول مع تقديم ما يثبت ذلك.
الحجر الصحي
وأكدت الوزارة ضرورة تطبيق إجراءات الحجر الصحي وتنفيذ الفحوصات اللازمة في حال العودة من السفر والإفصاح عن ذلك للمدير المباشر، وامتثال الموظف المصاب بمراحل العلاج الإلزامي، ومتابعة العلاج المقرر له وفق الاشتراطات المحددة من الجهات المعنية في الدولة، والتقيد باتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية اللازمة في حال ظهور أعراض الفيروس على أحد الطلبة أو العاملين.
ومنعت الوزارة ضمن قائمتها، المصافحة بين الطلبة أو الهيئات نهائياً، فضلاً عن ضرورة تنظيم نقاط الدخول والخروج للطلبة والعاملين، وعدم التسبب في إرباك عمليات الدخول أو الخروج للطلبة، والتقيد بإجراء الفحص عند الطلب لمعرفة نتيجة إصابة الموظف من عدمه.
الدليل الإرشادي
وشددت على أهمية التقيد بالدليل الإرشادي، بشأن بيئة العمل المكتبية والعمل من مقار العمل في ظل الظروف الطارئة، وتطبيق المتابعة الدورية والدقيقة من قبل إدارات المدارس كافة، مشددة على جميع مديري المنشآت التعليمية، بإبلاغ جميع كوادرها بتلك التعليمات، والتشديد عليهم بالالتزام بما ورد في التعميم، لتجنب المساءلة القانونية والجزاءات وإنزال العقوبات الواردة وفق نصوص القانون في هذا الشأن.
المحظورات:
* تجمع الموظفين أثناء العمل وكسر مسافة التباعد
* مباشرة العمل من غير إجراء الفحص «كوفيد 19»
* الحضور للعمل في حالة مخالطة أشخاص مصابين
* استخدام وسائل التعلم الورقي وعدم تداولها بين الطلبة
* وجود الطلبة في مكان واحد وبأعداد تفوق النسب المسموحة
* ترك الطلبة بدون معلم لأكثر من خمس دقائق في الفصول
* حضور الموظفين بوجود أكثر من أربعة أشخاص بمركبة خاصة
* مزاولة الدروس الخصوصية مباشرة في الأماكن العامة والمنازل
* خلع الكمامة للطلبة في سن السادسة في المدرسة وأثناء الحصص

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً