كوريا الشمالية تستعدّ لإطلاق صواريخ باليستية من غواصات

كوريا الشمالية تستعدّ لإطلاق صواريخ باليستية من غواصات

ذكر مركز أبحاث أمريكي الجمعة الماضية أن صور الأقمار الصناعية تظهر نشاطًا في حوض بناء السفن الرئيسي للغواصات في كوريا الشمالية، مما يشير إلى احتمالية استعداد الدولة الشيوعية لاختبار إطلاق صاروخ باليستي من الغواصات.

ذكر مركز أبحاث أمريكي الجمعة الماضية أن صور الأقمار الصناعية تظهر نشاطًا في حوض بناء السفن الرئيسي للغواصات في كوريا الشمالية، مما يشير إلى احتمالية استعداد الدولة الشيوعية لاختبار إطلاق صاروخ باليستي من الغواصات.

وقال مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأمريكي إن المؤشر الأساسي، الذي يشير إلى تلك الاستعدادات، هو وجود السفن في حوض بناء السفن في “شينبو” على الساحل الشرقي.

وقال المركز في تقرير منشور على موقعه الإلكتروني «Beyond Parallel»، مستشهدًا بصور الأقمار الصناعية الملتقطة الجمعة الماضية، إن المؤشر الآخر هو وجود غواصتين من فئة “روميو” راسيتين داخل خليج قاعدة الغواصات في جزيرة “مايانغ” قبالة ساحل “شينبو”.

وقال التقرير إنَّ «تلك الاستعدادات الواضحة قد تشير إلى “مفاجأة أكتوبر” المتوقعة بشدة، والتي ستكون متسقة مع البيانات التاريخية التي تظهر تزايد الاستفزازات في السنوات التي يتم فيها إجراء الانتخابات الرئاسية الأمريكية».

وتعتبر اختبارات الصواريخ الباليستية أحد الأعمال الاستفزازية، التي يمكن أن تقوم بها كوريا الشمالية، إلى جانب إطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، بحسب “يونهاب”.

وحذر بعض الخبراء من أن بيونغ يانغ قد تنفذ استفزازات مثل “مفاجأة أكتوبر” قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر القادم.

وقد توقفت المفاوضات النووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة منذ القمة الثانية في هانوي بين الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” والزعيم الكوري الشمالي “كيم جونغ-أون” التي انتهت من دون اتفاق في فبراير من العام الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً