فوائد عنب الثعلب عديدة ومهمة

فوائد عنب الثعلب عديدة ومهمة

عندما نتناول العنب خلال موسم الصيف، فإننا نطلق على كافة انواعه واشكاله تسمية واحدة: العنب. في حين أن هناك تسميات مختلفة لهذا الصنف من فاكهة الصيف الشهية والمفعمة بالفوائد الصحية. من هذه الاصناف، عنب الثعلب او Gooseberry، وهو من الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية المتكاملة التي تنعكس ايجاباً على الصحة والجمال. منها الفيتامينات والمعادن والالياف، وتعتبر ثمار عنب الثعلب غنية بشكل…

عندما نتناول العنب خلال موسم الصيف، فإننا نطلق على كافة انواعه واشكاله تسمية واحدة: العنب. في حين أن هناك تسميات مختلفة لهذا الصنف من فاكهة الصيف الشهية والمفعمة بالفوائد الصحية.

من هذه الاصناف، عنب الثعلب او Gooseberry، وهو من الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية المتكاملة التي تنعكس ايجاباً على الصحة والجمال. منها الفيتامينات والمعادن والالياف، وتعتبر ثمار عنب الثعلب غنية بشكل خاص بالنحاس، إذ أن كل 150 جرام منها قادر على تزويد الجسم بما نسبته 12% من حاجة الجسم اليومية من النحاس.

كذلك يحتوي عنب الثعلب على نسب عالية من مضادات الاكسدة المتنوعة، فلنتعرف سوياً على فوائد تناول عنب الثعلب.

فوائد عنب الثعلب الصحية والجمالية

يورد موقع “ويب طب” مجموعة من الفوائد المحتملة لتناول عنب الثعلب على الصحة والجمال كالتالي:

• السيطرة على مستويات سكر الدم: يسهم عنب الثعلب في الحفاظ على مستويات سكر الدم تحت السيطرة، وهو موضوع هام للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو أمراض القلب.

ويعود ذلك لاحتواء عنب الثعلب على نسب عالية من بعض العناصر الغذائية التي تساعد على إبطاء وتيرة امتصاص السكر أثناء الهضم وبالتالي منع حصول رفعات مفاجئة في سكر الدم، مثل الألياف الغذائية.

• تحسين صحة الكبد: ويعد الكبد أحد الأعضاء التي تلعب دورًا هامًا ورئيسيًا في الحفاظ على صحة الجسم، لا سيما عندما يتعلق الأمر بتخليص الجسم من السموم وهضم الدهون.

واظهرت دراسات عدة ان عنب الثعلب بخصائصه الغذائية، قادر على حماية الكبد من بعض الأمراض والمشاكل الصحية، مثل تسمم الكبد والسرطان، اضافة لتحسين قدرة الكبد على القيام بوظائفه المختلفة.

• تعزيز صحة القلب: بفضل محتواه العالي من مضادات الاكسدة وغيرها من العناصر الغذائية المهمة، يلعب عنب الثعلب دوراً بارزاً في تعزيز صحة القلب وخفض اصابته بالامراض، ومنها البوتاسيوم والالياف الغذائية التي تخفض الكوليسترول الضار وضغط الدم المرتفع، كما تحسن من صحة الاوعية الدموية.

• تحسين صحة العينين: يحتوي عنب الثعلب على كمية كبيرة من فيتامين سي، الذي يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة العيون والتقليل من فرص إصابتها بالأمراض المختلفة، مثل التهاب الملتحمة. كما أظهرت دراسة أولية أن تناول عنب الثعلب بانتظام قد يساعد على علاج اعتام عدسة العين.

• تحسين صحة الجهاز الهضمي: محتوى عنب الثعلب من الالياف الغذائية وغيرها من العناصر القوية، يسهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي والتخفيف من حدة الاعراض المرافقة لحرقة المعدة والتقليل من خطر الاصابة بنوبات حرفة المعدة المتكررة.

كما ان عنب الثعلب فعال في تحسين الهضم وخفض فرص الإصابة بالإمساك، والتخفيف من حدة الإسهال، وتحفيز إنتاج العصارات الهاضمة التي يحتاجها الجسم لهضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية الهامة منه اضافة لمحاربة قرحة المعدة.

• الوقاية من السرطان: يحتوي عنب الثعلب على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تلعب دورًا هامًا في محاربة الشوارد الحرة المسببة لمرض السرطان، وتناوله بانتظام قد يساعد على خفض فرص الإصابة بالسرطان ومحاربة الخلايا السرطانية لدى المصابين.

فوائد أخرى لعنب الثعلب

من الفوائد الاخرى التي نجنيها من تناول عنب الثعلب:

• انقاص الوزن الزائد.

• تخفيف التهابات الجسم المختلفة.

• تحفيز نمو الشعر.

• تسريع التئام الجروح.

• تحسين صحة الدماغ.

محاذير وأضرار تناول عنب الثعلب

بالرغم من أن ثمار عنب الثعلب آمنة نسبيًا، إلا أن تناولها قد يسبب بعض الأضرار والمضاعفات الجانبية منها:

• رد فعل تحسسي لدى البعض.

• مشاكل هضمية مختلفة كالامساك، خاصة عند تناوله للمرة الأولى، وذلك بفضل محتواه من نسبة عالية من الألياف الغذائية.

• رفع فرص الإصابة بالنزيف، لذا يفضل تجنبه من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل وأمراض متعلقة بميوعة ونزف الدم. كما يفضل الامتناع عن تناوله قبل الخضوع للجراحة بأسبوعين على الأقل.

• انخفاض مستويات سكر الدم بشكل كبير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً