النساء أفضل من الرجال في العمل بنظام المناوبة. فما السبب؟

النساء أفضل من الرجال في العمل بنظام المناوبة. فما السبب؟

جدة- ولاء حداد الاثنين,07 أيلول (سبتمبر) 2020 – 21:00 العمل بنظام المناوبة مما يعني العمل في فترات نهارية وأخرى في فترات ليلية، أكدت عدة دراسات أنه عمل يؤثر على الصحة العامة من حيث تأثيره على الساعة البيولوجية في الجسم. وفي نفس السياق اظهرت دراسة جديدة أن النساء لديهن خصائص طبيعية صحية تساهم في عدم تأثرهن بالعمل بنظام المناوبة …

جدة- ولاء حداد

الاثنين,07 أيلول (سبتمبر) 2020 – 21:00

العمل بنظام المناوبة مما يعني العمل في فترات نهارية وأخرى في فترات ليلية، أكدت عدة دراسات أنه عمل يؤثر على الصحة العامة من حيث تأثيره على الساعة البيولوجية في الجسم.

وفي نفس السياق اظهرت دراسة جديدة أن النساء لديهن خصائص طبيعية صحية تساهم في عدم تأثرهن بالعمل بنظام المناوبة مقارنة بالرجل، والسبب في التالي:

النساء و العمل بالمناوبة:

 الرجال لأكثر تضررا من العمل بنظام المناوبة ويؤثر على النوم لديهم

أظهرت دراسة جديدة أوردتها جريدة الديلى ميل البريطانية أن النساء في أفضل حالاتهن في الصباح وأفضل من الرجال في التعامل مع العمل بنظام المناوبة، لأن ساعات أجسادهن يتم ضبطها بشكل مختلف، كما قال الخبراء أن النساء أكثر مرونة في مواجهة الاضطرابات في إيقاعات الساعة البيولوجية – مما يجعلهم أقل عرضة للإرهاق نتيجة السفر.

تفاصيل الدراسة:

أوضح المؤلفان المشاركان الدكتور شون أندرسون والدكتور جاريت فيتزجيرالد من جامعة، وقال الدكتور أندرسون: أحد الأسباب المحتملة لمرونة الاضطراب اليومي عند الإناث يتعلق بواجبهن البيولوجي، مقاومة العواقب السلبية للاضطراب اليومي المقترن بتحسين النوم ، حتى عند التعرض لاضطرابات ليلية ، قد تسهل تكيفهم مع الاستيقاظ الليلي المتكرر على مدى فترة مستدامة، بالنظر إلى دورهم المهيمن في تنشئة الأبناء.

قال فريق جامعة بنسلفانيا إن دراسة أجريت على أكثر من 53000 شخص وجدت أن العمر والجنس يؤثران بشكل كبير على ساعات الجسم، وتقضي الإناث أيضًا وقتًا أطول في النوم ، وتقضي وقتًا أطول في نوم الموجة البطيئة (العميق) ، وتكون أكثر مقاومة للاضطرابات الليلية من الذكور.

أضرار العمل بالمناوبة:

النساء أكثر مرونة في مواجهة الاضطرابات في إيقاعات الساعة البيولوجية

الاختلافات بين الجنسين في ساعة الجسم لها آثار على الأمراض التي تهدد الحياة والتي تتراوح من السرطان وأمراض القلب والسكري إلى الخرف، ويتحكم في الهرمونات ووظيفة القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي. يحدد هذا النظام المعقد أدائك البدني في أوقات مختلفة من اليوم.

تشمل الاضطرابات المزمنة إيقاعات الساعة البيولوجية البشرية وتشمل العمل بنظام المناوبة والسفر المتكرر لمسافات طويلة، وأضاف الدكتور أندرسون: تؤثر هذه العوامل على الصحة والعافية وقد ارتبطت بمختلف أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً