غضب في جنوب أفريقيا من إعلان عنصري

غضب في جنوب أفريقيا من إعلان عنصري

احتشد متظاهرون أمام العديد من سلاسل صيدليات في جنوب أفريقيا اليوم الإثنين بعد أن نشرت الشركة إعلاناً عن منتج للعناية بالشعر “شامبو تريسمي” وصفه منتقدوه بأنه عنصري. وظهرت في الإعلان امرأتان من ذوي البشرة السمراء تصفان شعرهما بأنه “جاف وتالف” وكذلك “مجعد وباهت”، بالإضافة إلى امرأتين من ذوي البشرة البيضاء تم وصف خصلات شعريهما بأنها “جيدة وملساء” وأيضاً “طبيعية”، حسبما…




alt


احتشد متظاهرون أمام العديد من سلاسل صيدليات في جنوب أفريقيا اليوم الإثنين بعد أن نشرت الشركة إعلاناً عن منتج للعناية بالشعر “شامبو تريسمي” وصفه منتقدوه بأنه عنصري.

وظهرت في الإعلان امرأتان من ذوي البشرة السمراء تصفان شعرهما بأنه “جاف وتالف” وكذلك “مجعد وباهت”، بالإضافة إلى امرأتين من ذوي البشرة البيضاء تم وصف خصلات شعريهما بأنها “جيدة وملساء” وأيضاً “طبيعية”، حسبما ذكرت وسائل الإعلام المحلية.

وبينما أصدرت سلسلة صيدليات “كليكس” اعتذاراً، دعا حزب “مقاتلون من أجل الحرية الاقتصادية” المعارض الراديكالي إلى الاحتجاجات قائلاً على حسابه على تويتر: “لن نسمح للعنصرية غير الآسفة والمنحرفة من جانب كليكس بالاستمرار في جنوب أفريقيا. #clicksmustfall”.

وذكر موقع “تايمز لايف” المحلي أن أحد المتاجر قد تعرض لهجوم بقنابل حارقة في وقت مبكر من الصباح، ومع ذلك لم تقع سوى أضرار طفيفة.

وأظهرت لقطات على صفحات الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعات صغيرة من المتظاهرين – يرتدون القبعات الحمراء للحزب – وهم يرقصون ويرددون أغاني الاحتجاج في العديد من مراكز التسوق.

وقال زعيم حزب “مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية” يوليوس ماليما:” لقد سئمنا من غطرسة ذوي البشرة البيضاء … لذلك اليوم هو بداية العمل المتواصل ضد كليكس”.

وعقب الضجة التي آثارها هذا الإعلان، نشرت سلسلة صيدليات “كليكس” اعتذاراً يوم الجمعة الماضي تقول فيه:” أزلنا الصور التي تتعارض مع كل ما نؤمن به… نحن لا نقبل العنصرية ونحن من المدافعين الأقوياء عن الشعر الطبيعي”.

من جهته، قال حزب التحالف الديمقراطي، وهو حزب معارض آخر في جنوب أفريقيا، إنه سيوجه اتهامات إلى حزب “مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية” “لتحريضه على العنف وتخريب الممتلكات” أثناء الاحتجاجات ضد شركة كليكس.

وأضاف حزب التحالف الديمقراطي في تغريدة على موقع “تويتر”:” إن دعوة حزب مقاتلون من أجل الحرية الاقتصادية إلى ممارسة العنف وتدمير الممتلكات ستؤثر على سبل عيش الآلاف من موظفي كلكيس الذين سيتحملون وطأة هذا الدمار”.

وتمثل مسألة العناية بالشعر قضية حساسة في الكثير من أنحاء القارة الأفريقية، فقد دشنت طالبات المدارس في جنوب أفريقيا منذ عدة سنوات حملة من أجل السماح لهن بعمل قصات شعر طبيعية – مثل قصات الشعر المجدل والمجعد وذو الضفائر الكثيرة – أثناء الذهاب للمدرسة.

من جهتها، أصدرت لجنة جنوب إفريقيا لحقوق الإنسان بياناً اليوم الاثنين قالت فيه إنها فتحت تحقيقاً في الأمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً