إطلاق منصة إلكترونية وطنية لرصد جودة الهواء

إطلاق منصة إلكترونية وطنية لرصد جودة الهواء







شهد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة، اليوم، إطلاق أول منصة إلكترونية وطنية لرصد جودة الهواء في دولة الإمارات، بحضور معالي فارس محمد المزروعي، المستشار في وزارة شؤون الرئاسة ورئيس مجلس أمناء المركز الوطني للأرصاد، والدكتور عبدالله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد رئيس الاتحاد الآسيوي للأرصاد الجوية، والدكتورة شيخة سالم…

شهد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير التغير المناخي والبيئة، اليوم، إطلاق أول منصة إلكترونية وطنية لرصد جودة الهواء في دولة الإمارات، بحضور معالي فارس محمد المزروعي، المستشار في وزارة شؤون الرئاسة ورئيس مجلس أمناء المركز الوطني للأرصاد، والدكتور عبدالله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد رئيس الاتحاد الآسيوي للأرصاد الجوية، والدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي، والدكتورة نوال خليفة الحوسني، الممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، ضمن فعالية رسمية أُقيمت بهذه المناسبة في مقر المركز الوطني للأرصاد في العاصمة أبوظبي.

ويأتي إطلاق المنصة بالتزامن مع احتفال العالم باليوم الدولي لنقاوة الهواء من أجل سماء زرقاء تحت شعار”هواء نقي للجميع.

وتمثل جودة الهواء إحدى القضايا ذات الأولوية القصوى في دولة الإمارات نظراً إلى انعكاساتها الصحية والاقتصادية والبيئية حيث تولي الدولة اهتماماً خاصاً بها برز جلياً في وضعها كإحدى مستهدفات رؤية الإمارات 2021 وأجندتها الوطنية من خلال استهداف رفع مستويات جودة الهواء من نسبتها الحالية إلى 90% بحلول العام المقبل 2021.

وتأتي المنصة التي تم إطلاقها في إطار التوجهات الوطنية حيث تمثل مرجعاً رسمياً ومركزياً لحالة جودة الهواء في الدولة كما تضمن سهولة وصول المعلومات الخاصة بجودة الهواء لجميع أفراد المجتمع بالإضافة إلى الاستفادة من هذه المعلومات من قبل قطاعات متعددة منها القطاعين الصحي والأكاديمي.

وقال معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي: “إن اعتماد الأمم المتحدة ليوم دولي لنقاوة الهواء يعكس مدى الاهتمام العالمي المتزايد بصحة الإنسان وحماية البيئة وتعزيز التعاون الرامي لتخفيف آثار التغير المناخي وهي جميعاً أهداف رئيسية أكدت عليها القيادة الرشيدة وتبنتها حكومة دولة الإمارات منذ سنوات وعملت على تحقيقها عبر العديد من المشاريع والمبادرات الرائدة التي تضمن استمرارية التنمية المستدامة لبلادنا خلال العقود القادمة”.

وأضاف أن إطلاق أول منصة إلكترونية وطنية لرصد جودة الهواء خطوة مهمة لتمكين المختصين والأكاديميين من دراسة مجموعة من العوامل كالبيئة الصحراوية والتقدم الصناعي والكثافة السكانية وغيرها من التي تؤثر في جودة الهواء حيث تستعرض المنصة حالة جودة الهواء في الدولة بشكل يومي من خلال المعلومات الواردة من 31 محطة قياس موزعة في مختلف الإمارات مما سيساعد في فهم أفضل للتأثيرات في جودة الهواء والمساهمة بالحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين بشكل خاص وبيئتنا الوطنية بشكل عام.

وأكد معاليه أن وزارة التغير المناخي والبيئة تركز على تحسين مؤشرات جودة الهواء الوطنية بالتنسيق والشراكة مع كافة الأطراف المعنية في مختلف إمارات الدولة من خلال إعداد الدراسات الفنية وتنفيذ أفضل الممارسات الخاصة بإدارة جودة الهواء ووضع خطط ومبادرات مشتركة مع تلك الأطراف تهدف إلى تحسين جودة الهواء المحيط سعياً لتحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

وثمن الدور المهم الذي قامت به الكوادر الإماراتية في الهيئات الحكومية المشاركة في إنشاء المنصة وأشاد بالدعم المتواصل الذي تقدمه وزارة شؤون الرئاسة لتطوير الأداء المؤسسي والرفع من تنافسية دولة الإمارات في مجال جودة الهواء.

من جانبه أكد الدكتور عبد الله المندوس، مدير المركز الوطني للأرصاد رئيس الاتحاد الآسيوي للأرصاد الجوية، أن مراقـبة جودة الهـواء في دولة الإمارات تعتبر من الأولويات التي منحتها القيادة الرشيدة أهـمية قصوى وذلك لما يشكله هذا الموضـوع من أثر بالغ على صحـة الإنسان وبيئتـه التي يعيش فيها.

وقال إن المركز الوطني للأرصاد اضطلع بدورٍ محوري في هذا المشروع الواعد من خلال إنجازه لهذه الشبكة الإلكترونية المتخصصة برصد ملوثات الهـواء.

وقام المركز بتكليف فريق من المختصين لمتابعة ومراجعة البيانات الواردة من شبكة رصد جودة الهواء الخاصة به والتي تتكون من 11 محطة بشكل مستمر كما توفر المنصة لكافة أفراد المجتمع المعلومات اللازمة التي تمكنهم من تفادي المناطق ذات نسب التلوث العالية خصوصاً الفئات التي تعاني من مشاكل صحية أو كبار السن والأطفال.

من جهتها، أشارت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، الأمين العام لهيئة البيئة أبوظبي، إلى أن وجود منصة إلكترونية سيسهم في جمع بيانات آنية عن ملوثات الهواء، وهو الأمر الذي سيسهم في اتخاذ قرارات ووضع سياسات مستنيرة حول ضوابط تلوث الهواء وتقييم فعالية التدابير المتخذة لتحسين أو المحافظة على جودة الهواء فضلاً عن توفير معلومات للجمهور عن جودة الهواء ليتمكنوا من خلالها التعرف على جودة الهواء في المنطقة المحيطة بهم واتخاذ القرارات المناسبة بشأن التعرض لمستويات مختلفة من جودة الهواء والتحكم بشكل أفضل في العوامل التي تؤثر على صحتهم.

وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة: “إن المنصة تتواكب مع متطلبات التنمية المستدامة والمحافظة على البيئة من خلال مراقبة جودة الهواء في الدولة عبر بيانات آنية لجميع المحطات تتضمن مؤشرات وقياس وتركيز الملوثات في الهواء”.

وأضافت أن هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ودعم ومتابعة المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة قامت بإنشاء شبكة الشارقة لرصد جودة الهواء ومراقبة الأنشطة التي تضرّ بالبيئة للحد من تأثيراتها وتقوم برصد 12 متغيراً على الطقس والهواء باستخدام أجهزة قياس عالية الدقة الأمر الذي يأتي في إطار استراتيجية الهيئة لتطوير العمل في مجال حماية البيئة ورصد ومراقبة الأنشطة التي من شأنها الإضرار بالبيئة وتلويثها والحد من تأثيراتها وبهدف تحقيق أمن وسلامة الفرد والمجتمع.

وتستعرض المنصة حالة جودة الهواء في الدولة بشكل آني عن طريق مؤشر جودة الهواء وهـو تمثيـل مبسـط للبيانـات لتحديـد مـدى جـودة الهـواء فـي كل محطـة فـي جميـع أنحـاء الإمـارات حيث تسـتند الحسـابات لمؤشـر جـودة الهـواء علـى قياسـات خمسـة ملوثـات رئيسـية هـي: ثانـي أكسـيد النيتروجيـن وأول أكسـيد الكربـون والأوزون الأرضي والجســيمات بقطــر أقــل مــن 10ميكــرون وثانــي أكســيد الكبريــت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً