“معرفة دبي”: العمل جارٍ على إجراءات فتح الحضانات

“معرفة دبي”: العمل جارٍ على إجراءات فتح الحضانات

كشفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، علمها بشكل وثيق مع الجهات ذات الصلة لإعداد الصيغة النهائية للتوجيهات والإجراءات المتعلقة بإعادة فتح الحضانات ومراكز التعليم المبكر، حيث تشكِّل إعادة فتح الحضانات ومراكز التعليم المبكر خطوة في غاية الأهمية بالنسبة للهيئة، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بخدمات التعليم المبكر المقدّمة ضمن المدارس، يمكن استئنافها كالمعتاد ولفتت…




alt


كشفت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، علمها بشكل وثيق مع الجهات ذات الصلة لإعداد الصيغة النهائية للتوجيهات والإجراءات المتعلقة بإعادة فتح الحضانات ومراكز التعليم المبكر، حيث تشكِّل إعادة فتح الحضانات ومراكز التعليم المبكر خطوة في غاية الأهمية بالنسبة للهيئة، مشيرة إلى أنه فيما يتعلق بخدمات التعليم المبكر المقدّمة ضمن المدارس، يمكن استئنافها كالمعتاد

ولفتت الهيئة، إلى أنه يمكن للطلبة الذين يعانون من إعاقات جسدية تمنعهم من الاعتماد على أنفسهم بشكل كامل تلقي الدعم من مربياتهم، بشرط اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية الواجب على الكوادر المدرسية اتباعها، كارتداء لوازم الوقاية الشخصية، وتقديم نتيجة سلبية من فحص “PCR”، فيما أشارت إلى أن تلك الإجراءات تسري أيضاً على معالجي النطق واللغة، والمعالجين المهنيين، والمعالجين السلوكيين، وغيرهم من المتخصصين المتواجدين على مقربة من طلبتهم أثناء جلسات العلاج، كما يجب عليهم كذلك الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية التي تصدر عن جهتهم التنظيمية.
وأشارت هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي في ردها على استفسارات أولياء أمور الطلبة، إلى أنه يمكن كذلك لمساعدي التعلم تقديم الدعم اللازم والتواجد بالقرب من الطلبة في الصف لمساعدتهم في تلبية احتياجاتهم، بشرط الالتزام بارتداء لوازم الوقاية الشخصية لحماية كل من الطلبة ومساعدي التعلم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً