«مدارس راشد ولطيفة»: الصحة والسلامة أولوية قصوى


«مدارس راشد ولطيفة»: الصحة والسلامة أولوية قصوى







استقبلت كل من مدرسة راشد للبنين، ومدرسة لطيفة للبنات، أعضاء مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة، في إطار جولة ميدانية إلى كلتا المدرستين للتأكد من الالتزام بإجراءات وضوابط السلامة والوقاية الخاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي حددتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية.وتلتزم المدرستان بأكثر من 15 إجراء احترازياً محدداً لضمان الحفاظ على سلامة الطلاب، وأعضاء …

استقبلت كل من مدرسة راشد للبنين، ومدرسة لطيفة للبنات، أعضاء مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة، في إطار جولة ميدانية إلى كلتا المدرستين للتأكد من الالتزام بإجراءات وضوابط السلامة والوقاية الخاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي حددتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية.
وتلتزم المدرستان بأكثر من 15 إجراء احترازياً محدداً لضمان الحفاظ على سلامة الطلاب، وأعضاء هيئة التدريس، والطاقم الإداري، والموظفين، من أهمها التأكد من خضوع جميع الموظفين لفحص «كوفيد-19»، ووجوب إكمال الطلاب تصريح السفر واللياقة الصحية الخاص بهيئة الصحة بدبي، فضلاً عن إجراء المسح الحراري في جميع مداخل المدرسة، وتخصيص مناطق عزل في كل مدرسة مخصصة لأولئك الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.
ترأس الزيارة إلى مدرسة راشد للبنين الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، رئيس مجلس الإدارة، يرافقه كل من عبدالله بن طوق المري، وزير الاقتصاد؛ وعمر بن سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي، وخلفان جمعة بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل؛ وسعيد بن غباش، أمين سر مجلس الإدارة.
وأكد الدكتور أحمد بالهول الفلاسي أن «مجلس الإدارة يعتبر صحة وسلامة الطلبة والمدرسين والموظفين أولوية قصوى، مع الحرص في الوقت ذاته على تقديم مستوى تعليمي راقٍ وفق أعلى المعايير. ولمسنا مستوى عالياً من الالتزام والمسؤولية لدى الجميع لتوفير بيئة تعليمية آمنة وصحية، ونحن نعوّل كثيراً على أفراد مجتمعنا ووعيهم بأهمية الامتثال للضوابط المتبعة والتصرف بمسؤولية لضمان الصحة والسلامة العامة، ولا سيما في المدارس التي يرتادها طلابنا. بمثل هذا الالتزام نحن مؤمنون بقدرتنا على تجاوز هذه الأزمة بنجاح».
كما استقبلت مدرسة لطيفة للبنات وفداً برئاسة مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري، وزيرة دولة للأمن الغذائي والمائي، ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة، وحضور كل من هدى الهاشمي، رئيس الاستراتيجية والابتكار الحكومي في حكومة دولة الإمارات، وموزة سعيد المري، مدير إدارة تنفيذي لمكتب المدير العام، رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات.
وفي معرض تعليقها على هذه الزيارة، قالت مريم المهيري: «إن ضمان سلامة الطلبة داخل المدارس والتأكد من تطبيق كامل الإجراءات الاحترازية لوقايتهم من وباء فيروس كورونا، هو أولوية قصوى في دولة الإمارات خلال الوضع الراهن، حيث تبذل الدولة ممثلة في العديد من الجهات جهوداً كبيرة تكفل أمن وسلامة الطلبة. وتأتي زيارتنا اليوم إلى مدرسة لطيفة لمراجعة كل الإجراءات الاحترازية التي تضمن سير منظومة التعليم داخل المدرسة على النحو الأمثل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً