«صحة دبي» تبحث فرص التعاون مع مؤسسات الرعاية الصحية الهندية

«صحة دبي» تبحث فرص التعاون مع مؤسسات الرعاية الصحية الهندية







بحث معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، والدكتور أمان بوري القنصل العام للهند في دبي والمناطق الشمالية، فرص وأوجه التعاون بين الهيئة والمؤسسات الصحية الهندية، بما يخدم الأهداف المشتركة بين الجانبين، ولا سيما ما يتعلق منها بأنظمة الرعاية الصحية والتقنيات والحلول الذكية، وكذلك التدريب والتعليم الطبي.

بحث معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، والدكتور أمان بوري القنصل العام للهند في دبي والمناطق الشمالية، فرص وأوجه التعاون بين الهيئة والمؤسسات الصحية الهندية، بما يخدم الأهداف المشتركة بين الجانبين، ولا سيما ما يتعلق منها بأنظمة الرعاية الصحية والتقنيات والحلول الذكية، وكذلك التدريب والتعليم الطبي.

وسلط القطامي الضوء على العلاقة طويلة الأمد بين الإمارات والهند في مجالات عدة، من بينها قطاع الصحة، لافتاً إلى التجربة الصحية الناجحة والمميزة للهند وتاريخها اللافت في هذا المجال.

وأضاف أن هيئة الصحة بدبي حريصة على التعاون مع المؤسسات الصحية العالمية، لتعزيز ونقل المعرفة وتقديم رعاية عالية الجودة للمرضى.

وأعرب الدكتور أمان بوري القنصل العام للهند في دبي والإمارات الشمالية عن امتنان بلاده لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، وهيئة الصحة بدبي على ما تقدمه من دعم استثنائي لجميع السكان، بما في ذلك الجالية الهندية، وخصوصاً خلال أزمة «كوفيد 19».

وناقش الدكتور بوري فرص التعاون ونقل المعرفة في مختلف المجالات الطبية وخصوصاً بين هيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة الوطنية في الهند، وإمكانية تبادل أفضل الممارسات والتعاون في جميع جوانب تقديم الرعاية الصحية.

وفي ديسمبر 2019 قام وفد برئاسة القطامي بزيارة الهند في جولة رسمية، وزار الوفد العديد من المستشفيات والمؤسسات الصحية المرموقة في الهند لاستكشاف الفرص التعاونية في قطاع الرعاية الصحية.

وشملت مجالات التعاون المحددة الصحة النفسية وزراعة الأعضاء والبحوث الطبية ورعاية السرطان وأمراض القلب والابتكار الصحي وخدمات الصحة العقلية وخدمات الشيخوخة. حضر اللقاء مجموعة من المسؤولين والمختصين، من بينهم الدكتور محمد الرضا مدير مكتب إدارة المشاريع والمعلوماتية والصحة الذكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً