مدارس راشد ولطيفة تلتزم بـ15 إجراء للحفاظ على سلامة الطلاب

مدارس راشد ولطيفة تلتزم بـ15 إجراء للحفاظ على سلامة الطلاب







مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة خلال جولة للتأكد من الالتزام بإجراءات الوقاية من «كورونا». من المصدر تفقد مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة، برئاسة وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس المجلس، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، مدرستي راشد للبنين ولطيفة للبنات في دبي، للتأكد من الالتزام بإجراءات وضوابط السلامة والوقاية…

alt

مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة خلال جولة للتأكد من الالتزام بإجراءات الوقاية من «كورونا». من المصدر

تفقد مجلس إدارة مؤسسة مدارس راشد ولطيفة، برئاسة وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة رئيس المجلس، الدكتور أحمد بن عبدالله حميد بالهول الفلاسي، مدرستي راشد للبنين ولطيفة للبنات في دبي، للتأكد من الالتزام بإجراءات وضوابط السلامة والوقاية الخاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التي حددتها هيئة المعرفة والتنمية البشرية.

وتلتزم المدرستان بأكثر من 15 إجراء احترازياً محدداً لضمان الحفاظ على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والطاقم الإداري والموظفين، من أهمها التأكد من خضوع جميع الموظفين لفحص «كوفيد-19»، ووجوب إكمال الطلاب تصريح السفر واللياقة الصحية الخاص بهيئة الصحة بدبي، فضلاً عن إجراء المسح الحراري في جميع مداخل المدرسة، وتخصيص مناطق عزل في كل مدرسة مخصصة لأولئك الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بالفيروس.

وتنص الإجراءات الإضافية على أن تسمح المدارس فقط لأولئك الذين يعتبرون زواراً أساسيين في مباني المدرسة بفحص تصريح السفر واللياقة الصحية من هيئة الصحة بدبي، ولضمان أقل قدر ممكن من التجمعات، تكون أوقات وصول الطلاب وخروجهم متباعدة، ويتم الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي. علاوة على ذلك، يتم تحديد نقاط دخول منفصلة في المدرسة، لمنع الاختلاط بين الأقسام، مع الاحتفاظ بالطلاب في «مناطق التعلم» المخصصة لهم في المدارس. وتقدم المدارس خيارات تعلم كاملة عبر الإنترنت ومختلطة، بحيث تراعي ظروف الجميع ومتطلباتهم الصحية بأفضل صورة ممكنة.

ويؤكد نموذج التعلم المتعدد أن المدارس تتسم بالمرونة، وستكون مجهزة جيداً للتحول السلس إلى طرق تعلم كاملة عبر الإنترنت في حال تطلبت الإجراءات الصحية الاحترازية مزيداً من تدابير التباعد الاجتماعي. وتخضع المدارس لعمليات تنظيف وتعقيم متواصلة ومنتظمة، وتركز بصورة مكثفة على توعية الطلبة بأهمية الحفاظ على النظافة، وغسل الأيدي، والحفاظ على صحة جهازهم التنفسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً