الجيش الجزائري: “انطلاق” قطار التغيير الشامل والجذري

الجيش الجزائري: “انطلاق” قطار التغيير الشامل والجذري

أكد الجيش الجزائري أن قطار التغيير الشامل والجذري الذي طالب به الشعب الجزائري انطلق فعلاً يشق طريقه بخطوات ثابتة رغم العقبات الموضوعية التي لم تكن في الحسبان ممثلة في جائحة كورونا، وأخرى مفتعلة تستهدف إذكاء التطور الاجتماعي وزعزعة الاستقرار الوطني. وجاء في افتتاحية مجلة “الجيش”، لسان حال قيادة أركان الجيش الجزائري، لشهر سبتمبر (أيلول): “الجزائر لن تتراجع أبدا…




(أرشيف)


أكد الجيش الجزائري أن قطار التغيير الشامل والجذري الذي طالب به الشعب الجزائري انطلق فعلاً يشق طريقه بخطوات ثابتة رغم العقبات الموضوعية التي لم تكن في الحسبان ممثلة في جائحة كورونا، وأخرى مفتعلة تستهدف إذكاء التطور الاجتماعي وزعزعة الاستقرار الوطني.

وجاء في افتتاحية مجلة “الجيش”، لسان حال قيادة أركان الجيش الجزائري، لشهر سبتمبر (أيلول): “الجزائر لن تتراجع أبدا عن الطريق الذي سلكته عن إصرار لبلوغ الأهداف المسطرة، بل إنها ماضية لتجسيد واحدة من أهم الأولويات التي تضمنتها الورشات التي فتحها رئيس الجمهورية غداة انتخابه وسطرها بهدف إرساء أسس الجزائر الجديدة”.

وأوضحت “الجيش” أن هذه الأولويات تتمثل في “الاستفتاء على مراجعة الدستور وإتاحة المجال للمواطن لإبداء رأيه في مستقبل بلاده والمشاركة بفعالية في إرساء لبنات جزائر قوية ومتماسكة ومستقرة”.

كما أكدت أن “المحاولات التي ترمي لحرمان الشعب من حقه في التغيير الجذري وفسح المجال أمام الكفاءات الوطنية المخلصة في تسيير دواليب الدولة وفق مقاربة جديدة بعيداً عن سياسة الهروب للأمام سيكون مصيرها الفشل الذريع”.

وأبرزت المجلة الرغبة الشديدة للجزائريين لطي صفحة الماضي وتعبئة كافة الطاقات والموارد للنهوض بالبلاد، منوهة بأن الدخول الاجتماعي سيكون استثنائياً لهذه السنة، يميزه السعي للعودة إلى الحياة العادية وتجاوز تبعات جائحة كورونا، وكذا العمل على نهج تجسيد طموح الشعب الجزائري في إقامة جزائر جديدة كمشروع وطني طموح وليس مجرد شعار فارغ المضامين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً