مالي: الرئيس المخلوع “كيتا” يغادر البلاد لأول مرة بعد الانقلاب العسكري

مالي: الرئيس المخلوع “كيتا” يغادر البلاد لأول مرة بعد الانقلاب العسكري







قال مستشار رئيس مالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا إن كيتا غادر البلاد، وذلك مع بدء المحادثات الرامية لإعادة الحكم المدني بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد الشهر الماضي. ودخل كيتا (75 عاماً) مستشفى في العاصمة باماكو الثلاثاء الماضي بعد 6 أيام من قرار المجلس العسكري الحاكم الإفراج عنه. وسيطر ضباط من الجيش على السلطة في البلد الأفريقي…




رئيس مالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيت (أرشيف)


قال مستشار رئيس مالي المخلوع إبراهيم أبو بكر كيتا إن كيتا غادر البلاد، وذلك مع بدء المحادثات الرامية لإعادة الحكم المدني بعد الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد الشهر الماضي.

ودخل كيتا (75 عاماً) مستشفى في العاصمة باماكو الثلاثاء الماضي بعد 6 أيام من قرار المجلس العسكري الحاكم الإفراج عنه. وسيطر ضباط من الجيش على السلطة في البلد الأفريقي يوم 18 أغسطس (آب).

وقال مامادو كمارا لرويترز: إن “كيتا غادر باماكو مساء السبت على متن طائرة إلى أبوظبي للعلاج بناء على طلب المجلس العسكري في مالي”.

وقال كمارا: “إنها زيارة طبية تستغرق ما بين 10 و15 يوما”. وحالة كيتا الصحية غير واضحة.

وكان الرئيس السابق خضع لعملية إزالة ورم حميد من رقبته عام 2016.

وأصر زعماء دول غرب أفريقيا في بادئ الأمر على إعادة كيتا إلى السلطة خشية أن يفرض الانقلاب سابقة‭ ‬تقوض سلطتهم والحرب التي تشنها عدة دول على المتشددين في منطقة الصحراء لكنهم تراجعوا عن مطلبهم ويدعون الآن لتنظيم انتخابات خلال عام.

ولم يلتزم المجلس العسكري، الذي يحمل اسم اللجنة الوطنية لخلاص الشعب، بذلك الجدول الزمني.

وبدأت محادثات في باماكو السبت بشأن الفترة الانتقالية بمشاركة مئات الممثلين عن المجلس العسكري والأحزاب السياسية وجماعات المجتمع المدني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً