شاب يذبح مسؤوله في العمل ونيابة دبي تطالب بإعدامه

شاب يذبح مسؤوله في العمل ونيابة دبي تطالب بإعدامه







طالبت النيابة العامة في دبي صباح اليوم الأحد، بإيقاع عقوبة الإعدام بحق شاب آسيوي، تجاوز عمره 21 عاماً، لارتكابه جريمة قتل بشعة بحق مسؤوله في ورشة لتصليح السيارات، بعد أن أقدم على نحره بواسطة سكين، وضرب رأسه بواسطة مطرقة عدة مرات. ووجهت النيابة العامة إلى الشاب تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بحق المجني عليه، مشيرة إلى أنه …




صورة تعبيرية (أرشيف)


طالبت النيابة العامة في دبي صباح اليوم الأحد، بإيقاع عقوبة الإعدام بحق شاب آسيوي، تجاوز عمره 21 عاماً، لارتكابه جريمة قتل بشعة بحق مسؤوله في ورشة لتصليح السيارات، بعد أن أقدم على نحره بواسطة سكين، وضرب رأسه بواسطة مطرقة عدة مرات.

ووجهت النيابة العامة إلى الشاب تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد بحق المجني عليه، مشيرة إلى أنه “بيّت النية وعقد العزم على قتل مسؤوله في الورشة بسبب رفضه السماح له بمغادرة البلاد ليعود إلى موطنه”.

إصابات الرأس والوجه

وبيّنت النيابة العامة أن “المتهم أحضر سكيناً وأقدم على نحر مسؤوله في العمل، وعند شعوره بأنه لا زال على قيد الحياة استخدم مطرقة بضربه على رأسه مباشرةً”، مشيرة إلى أن المجني عليه أصيب ب 6 جروح في منطقة فروة الرأس، و13 جرحاً في منطقة الوجه، علاوة على النحر في العنق.

اعترافات المتهم

وأقر المتهم بتحقيقات النيابة بتفاصيل ارتكابه للجريمة، موضحاً أنه “وقع خلاف بينه ومسؤوله في ورشة العمل بعد أن اختلف معه على موعد المغادرة لموطنه”، مشيراً إلى أن “مشادة كلامية وقعت بينهما فطلب المجني عليه منه ترك العمل على الفور، ما أدى إلى شعوره بالذل وفقدان أعصابه، فنزل إلى أسفل الورشة وأغلق بابها”.
وأضاف أنه “أخذ سكيناً ثم صعد إلى مكتب مسؤوله في العمل، وهاجمه وأقدم على نحره، وعندما لاحظ أنه لم يفارق الحياة أخذ مطرقة كانت في المكتب، وضربه بها أكثر من مرة على رأسه حتى مات”.

محاولة الهروب

وأكد المتهم أنه حاول مغادرة الدولة بعد ارتكابه للجريمة، لكنه فوجئ بأن مطار دبي الدولي مغلق بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، مشيراً إلى أنه توجه لقنصلية بلاده من أجل العمل على مغادرة الدولة لكن تم ضبطه.

20 دقيقة

ووفقاً لتحقيقات النيابة العامة فإن العاملين في الورشة كان قد غادروها لمدة 20 دقيقة لشراء بعض الاحتياجات، لكنهم عند عودتهم فوجئوا بمسؤولهم في العمل مضرجاً بدمائه، وأدركوا فوراً أن الشاب المتهم هو الفاعل لتغيبه، فقدموا بلاغاً عن الواقعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً