غرق مراكب أثناء تظاهرة بحرية مؤيدة لترامب في تكساس

غرق مراكب أثناء تظاهرة بحرية مؤيدة لترامب في تكساس







أعلنت السلطات الأمريكيّة أنّ مجموعة قوارب صغيرة كانت تشارك في تظاهرة في إحدى بحيرات تكساس أمس السبت دعماً للحملة الانتخابيّة للرئيس دونالد ترامب، واجهت عدداً من الصعوبات، تراوحت بين غرق بعضها وجنوح عددٍ منها وتسرّب المياه إلى عدد آخر، في حوادث لم تتسبّب بأيّ إصابات.

أعلنت السلطات الأمريكيّة أنّ مجموعة قوارب صغيرة كانت تشارك في تظاهرة في إحدى بحيرات تكساس أمس السبت دعماً للحملة الانتخابيّة للرئيس دونالد ترامب، واجهت عدداً من الصعوبات، تراوحت بين غرق بعضها وجنوح عددٍ منها وتسرّب المياه إلى عدد آخر، في حوادث لم تتسبّب بأيّ إصابات.

وقال مكتب شريف مقاطعة تريفيس، في تغريدة على تويتر، إنّه “استجاب لمكالمات عديدة تتعلّق بقوارب تواجه صعوبات أثناء العرض (المائي) المؤيّد لترامب في بحيرة تريفيس”، مشيراً إلى “غرق قوارب عدّة”.

وقالت كريستين دارك، المتحدّثة باسم مكتب الشريف، إنّ لا دليل على أنّ ما حدث مُفتعَل.

ولم تُسجّل أيّة إصابات أو حالات طارئة خلال العرض المائي في البحيرة الواقعة شمالي غرب أوستن.

وأضافت دارك أنّ “بعض القوارب تسرّبت إليه المياه، وأنّ عدداً آخَر تعطّل، في حين جنحت قوارب أخرى. كان الوضع مزيجاً من كلّ شيء”.

وأظهرت صور نُشرت على تويتر، قوارب ترفع أعلاماً تدعم حملة ترامب، تُبحِر وسط أمواج ناجمة على الأرجح عن تحرّك عدد كبير من القوارب قرب بعضها البعض في الوقت نفسه.

وأوضحت دارك أنّه “كان هناك عدد استثنائي من القوارب في البحيرة أمس”، لافتة إلى أنّ السلطات ما زالت بصدد إحصاء عدد القوارب التي غرقت وعدد الأشخاص الذين تم إنقاذهم.

وأشارت إلى أنّ أكثر من 2500 شخص قالوا على فيسبوك إنّهم شاركوا في التظاهرة المائيّة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً