محمد بن راشد يوجه بـ 100 طن مواد إغاثية لضحايا السودان

محمد بن راشد يوجه بـ 100 طن مواد إغاثية لضحايا السودان







دبي:«الخليج» وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بإرسال شحنة طارئة من مواد الإغاثة لدعم جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مساعدة ضحايا الفيضانات المدمرة التي ضربت أجزاء مختلفة من السودان وجنوب السودان، حيث أقلعت طائرة الشحن الجوي التابعة لطيران الإمارات من طراز…

emaratyah

دبي:«الخليج»

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بإرسال شحنة طارئة من مواد الإغاثة لدعم جهود المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في مساعدة ضحايا الفيضانات المدمرة التي ضربت أجزاء مختلفة من السودان وجنوب السودان، حيث أقلعت طائرة الشحن الجوي التابعة لطيران الإمارات من طراز B777F مساء أمس السبت من مطار دبي الدولي ووصلت إلى الخرطوم بعد أربع ساعات، محملة بما يقرب من 100 طن متري من مواد الإغاثة الأساسية، والتي كانت مخزنة في المخزن العالمي لمفوضية اللاجئين في دبي، وتستضيفه المدينة العالمية للخدمات الإنسانية.
أصاب الضرر ما يقدر ب 125,000 شخص من اللاجئين والنازحين داخلياً والسكان المحليين بفعل الفيضانات التي ألحقت أضراراً جسيمة في المنازل والبنية التحتية، وتركت العديد من الأشخاص بلا مأوى في شرق السودان والنيل الأبيض ودارفور، بالإضافة إلى العاصمة الخرطوم وأم درمان.

وفي تصريح له، قال محمد إبراهيم الشيباني رئيس اللجنة العليا للإشراف على المدينة العالمية للخدمات الإنسانية: «بعد الموافقة على الرحلة الجوية الإغاثية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، عملت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لضمان وصول هذه الإمدادات المنقذة للحياة إلى أولئك الذين يعانون في أسرع وقت ممكن. هذه الرحلة الإغاثية من المفوضية بالشراكة مع المدينة العالمية للخدمات الإنسانية هو مثال رئيسي على الهدف الدافع وراء رؤية صاحب السمو الشيخ محمد من إنشاء المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، لتزويد وكالات الإغاثة بالدعم اللوجستي الذي تحتاج إليه».
من جهتها قالت نادية جبور، مديرة مكتب المفوضية في دولة الإمارات العربية المتحدة: «في أعقاب الأمطار الموسمية الغزيرة والفيضانات، أصبح الوضع في أجزاء مختلفة من السودان محزناً للغاية خاصة مع وجود عشرات الآلاف من الأشخاص في حاجة ماسة إلى المأوى، بمن فيهم اللاجئون والنازحون داخلياً، ونحن ممتنون جداً لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، ولحكومة الإمارات والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية لدعمهم جهودنا في الاستجابة للحالة الطوارئ الملحة، من خلال تغطية نفقات النقل الجوي لإرسال مواد الإغاثة التي تشتد الحاجة إليها».
وأضافت: «حتى قبل الفيضانات الأخيرة، كانت عمليات المفوضية في السودان تعاني نقصاً حاداً في التمويل، مما يعطي أهمية أكبر لدعم الإمارات، ونحث المجتمع الدولي على المضي قدماً في تقديم المزيد من الدعم الإنساني المنقذ للحياة للمجتمعات النازحة في السودان».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً