آخر تطورات كورونا في العالم

آخر تطورات كورونا في العالم

أودى فيروس كورونا المستجد بما لا يقل عن 875,703 أشخاص في العالم، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية، السبت. وفي ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار الفيروس في العالم، في ضوء آخر الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:الولايات المتحدة هي…




(أرشيف)


أودى فيروس كورونا المستجد بما لا يقل عن 875,703 أشخاص في العالم، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية، السبت.

وفي ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار الفيروس في العالم، في ضوء آخر الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

الولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات مع تسجيلها 187,777 وفاة، تليها البرازيل مع 125,502 وفاة ثم الهند مع 69,561 وفاة، والمكسيك مع 66851 وفاة وبريطانيا مع 41537 وفاة.

أصبحت الهند ثالث دولة في العالم تتخطى عتبة أربعة ملايين إصابة بعد إحصاء رقم قياسي جديد بلغ 86432 إصابة جديدة السبت في الدولة التي يبدو أن الوباء لا يتراجع فيها.

من جتهة أخرى، فإن سعر اللقاح المستقبلي الذي تطوره مختبرات “سانوفي” و”جي. إس. كيه” ضد كورونا لم يتم تحديده بعد ولكنه سيكون “أقل من عشرة يورو” للجرعة، بحسب رئيس مجموعة سانوفي في فرنسا أوليفيه بوغيلوت.

وأعلنت الشركة البريطانية السويدية المنافسة أسترازينيكا سعر 2,50 يورو لكل جرعة من لقاحها.

أعلنت شركة الطيران البريطانية فيرجن أتلانتيك التي تضررت بسبب الوباء، أنها ستلغي 1150 وظيفة بالإضافة إلى 3550 وظيفة تم إعلانها بالفعل “لضمان بقاء” الشركة التي يملك الملياردير ريتشارد برانسون 51% منها، ودلتا إيرلاينز 49%.

فيما أعلنت الهيئة التي تمثل قطاع السياحة في إيطاليا أن صيف 2020 هو “صيف منسي للسياحة” في البلاد مع 148,5 مليون ليلة مبيت، ما يقل بأكثر من 65 مليون عن العام 2019 وانخفاض في حجم مبيعات الشركات بمعدل 37,5%.

وتساهم السياحة، التي تعد ركيزة اساسية للاقتصاد الإيطالي، بنحو 13% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

وفي سياق آخر، فاز المصور الإيطالي فابيو بوتشياتيللي السبت بجائزة “فيزا دور نيوز”، وهي أرفع جائزة في مهرجان “فيزا بور ليماج” في مدينة بيربينيان (جنوب فرنسا)، عن تحقيق أجراه في مدينة بيرغامو الإيطالية، بؤرة تفشي الوباء في أوروبا.

وصور في هذه المدينة الواقعة شمال إيطاليا، معاناة المرضى على أسرتهم محاطين بمقدمي الرعاية الذين يرتدون ثيابا بيضاء، فضلاً عن الجنازات والمستشفيات المكتظة خلال الأسابيع الأولى من الوباء.

في أستراليا، أعلنت الشرطة أنها اوقفت السبت في ملبورن، ثاني مدن البلاد، عشرات المتظاهرين ضد القيود المفروضة لاحتواء كوفيد-19 في عدة مدن في البلاد.

وتمت الدعوة للتجمع غير القانوني عبر وسائل التواصل الاجتماعي من جانب جماعات تؤمن بنظريات المؤامرة المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، وتدعو إلى إنهاء إجراءات الاحتواء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً