متظاهرو شرق روسيا يطالبون بمحاكمة “عصابة بوتين”

متظاهرو شرق روسيا يطالبون بمحاكمة “عصابة بوتين”







شارك حوالي 8000 آلاف شخص في مسيرة بمدينة ” خاباروفسك”، بشرق روسيا، اليوم السبت مطالبين بالعدالة للحاكم السابق للمنطقة، وهو قيد الاعتقال حالياً، وبتحديد موعد لمحاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومؤيديه. ورفع المشاركون في المظاهرة لافتات كتب عليها “يجب محاكمة عصابة بوتين”, و”بوتين..اختطف حاكمنا”وهذه المظاهرات الأسبوعية هي التاسعة على التوالي خلال عطلة نهاية الأسبوع، واندلعت في رد …




التظاهرات في خاباروفسك ورفع صور حاكم المنطقة سيرجي فورجال (رويترز)


شارك حوالي 8000 آلاف شخص في مسيرة بمدينة ” خاباروفسك”، بشرق روسيا، اليوم السبت مطالبين بالعدالة للحاكم السابق للمنطقة، وهو قيد الاعتقال حالياً، وبتحديد موعد لمحاكمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومؤيديه.

ورفع المشاركون في المظاهرة لافتات كتب عليها “يجب محاكمة عصابة بوتين”, و”بوتين..اختطف حاكمنا”

وهذه المظاهرات الأسبوعية هي التاسعة على التوالي خلال عطلة نهاية الأسبوع، واندلعت في رد فعل على اعتقال حاكم منطقة ” خاباروفسك”، سيرجي فورجال، والذي يتوقع أن يبقى قيد الاحتجاز في موسكو حتى شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل. ويتهم المحققون فورجال بإصدار أوامر بقتل شخصين عندما كان رجل أعمال قبل 15 عاماً.

ويقول المتظاهرون إن الاتهامات ملفقة، وإنه جرى إزاحة فورجال من منصبه لأنه لا ينتمي لحزب بوتين “روسيا المتحدة”. ويعد حزب فورجال، “الحزب الليبرالي الديمقراطي”، موالياً للكرملين، ولكنه حقق فوزاً غير متوقع أمام “روسيا المتحدة”، في الانتخابات التي جرت قبل عامين.

ويطالب المتظاهرون بشكل أساسي بوضع حد لتدخل الكرملين في شؤونهم المحلية

واعتمد تقدير أعداد المشاركين على تقرير من موقع الحدث، في حين قال مسؤولون محليون إن هناك حوالي ألف شخص في الشوارع. وكانت المظاهرات شهدت ذروة المشاركة خلال أسابيع ماضية، بواقع 85 ألف متظاهر، وكان هذا العدد الأكبر في المنطقة خلال عقود.

وتقع مدينة خاباروفسك، وهي المركز الإداري للمنطقة، على بعد حوالي 6000 كيلومتر إلى الشرق من العاصمة موسكو.

وفاز فورجال الذي يبلغ من العمر 50 عاماً بالانتخابات الإقليمية في عام 2018 أمام مرشح “روسيا المتحدة، ضد رغبة الكرملين.

وألقت السلطات القبض على فورجال في العاشر من يوليو (تموز) الماضي، وتم نقله إلى موسكو حيث لا يزال قيد الاحتجاز منذ ذلك الحين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً