ابرز اضرار المبالغة في العلاقة الحميمة 

ابرز اضرار المبالغة في العلاقة الحميمة 

من الممكن ان تتم المبالغة في اقامة العلاقة الحميمة لأسباب مختلفة ترتبط بالزوجين وبظروف حياتهما وطبيعة علاقتهما وشخصيتيهما. ويترتب على هذا العديد من الفوائد مثل تعزيز الروابط بينهما وحرق السعرات الحرارية والراحة النفسية. لكن يبدو ان لهذا وجهاً سلبياً حيث يمكن ان تسبب المبالغة في العلاقة الحميمة بعض الاضرار على المستويين الصحي والنفسي ايضاً. فوائد ومضار المبالغة…

من الممكن ان تتم المبالغة في اقامة العلاقة الحميمة لأسباب مختلفة ترتبط بالزوجين وبظروف حياتهما وطبيعة علاقتهما وشخصيتيهما. ويترتب على هذا العديد من الفوائد مثل تعزيز الروابط بينهما وحرق السعرات الحرارية والراحة النفسية. لكن يبدو ان لهذا وجهاً سلبياً حيث يمكن ان تسبب المبالغة في العلاقة الحميمة بعض الاضرار على المستويين الصحي والنفسي ايضاً.

فوائد ومضار المبالغة في العلاقة

العلاقة الحميمة

تعتبر المبالغة في اقامة العلاقة الحميمة عملية ذات وجهين. فقد تعود على الزوجين وحياتهما بالعديد من الفوائد كما يمكن ان تلحق بصحتهما وعلاقتهما بعض المضار.
الفوائد
في حال كان الزوجان يقيمان العلاقة الزوجية من 4 الى 5 مرات اسبوعياً او بشكل يومي فهذا يساعدهما على التمتع بالعديد من الفوائد.
– تعزيز العلاقة بين الزوجين. فهذا يدفع كلاً منهما الى الشعور الدائم بوجود الآخر واهميته. كما تساهم كثرة عدد العمليات الحميمة الاسبوعية في تحفيز الانسجام بينهما وهو ما ينعكس بشكل جيد جداً على علاقتهما عموماً.

العلاقة الحميمة

اقري أيضاً: ما عدد مرات العلاقة الحميمة بحسب العمر؟

– الحد من الشعور بالتشنج. فالعلاقة تؤدي غالباً الى الاسترخاء خصوصاً ان هذا يعزز افراز الجسم لهرمون السيروتونين او هرمون السعادة والفرح. ولهذا عادة ما يخلد الزوجان الى النوم بسرعة بعد انتهاء العملية. ولا شك في ان النوم لعدد ساعات كاف يساهم في الحفاظ على سلامة الذهن والجسم في الوقت نفسه حيث يوفر لكل من شريكي الحياة الطاقة التي يحتاج اليها.
– في المقابل يساهم هذا في الحد من افراز الجسم لهرمون الكورتيزول الذي يسبب الشعور بالقلق والتوتر وصولاً الى بعض الاعراض المزعجة مثل نوبات الهلع.
– حرق السعرات الحرارية بسبب الجهد الجسدي الذي يتم بذله اثناء العلاقة وهو ما يظهر من خلال كثرة التعرق.

المضار

العلاقة الحميمة
الى جانب الفوائد الكثيرة من الممكن ان تسبب اقامة العلاقة الحميمة من 4 الى 5 مرات اسبوعياً او يومياً بعض الاضرار النفسية والجسدية.
– الملل. فتكرار الامور نفسها في كل مرة يمكن ان يحول العلاقة الى واجب يفتقر الى العاطفة والمشاعر. ولهذا على الزوجين محاولة تنويع الاساليب واضافة بعض التفاصيل التي تعزز الانسجام والتفاعل بينهما. يمكن اللجوء في هذه الحالة الى استخدام الملابس والديكور والاضاءة والكلمات وغير ذلك.
– يعاني بعض الازواج في هذه الحالة من مشاكل صحية مثل الالتهابات لدى المرأة والبروستات لدى الرجل. ولهذا يجب المراقبة وتوخي الحذر.
– الاجهاد. رغم ان هذه العملية ممتعة الا انها تتطلب بذل الكثير من الجهد. وهو ما يمكن ان يسبب لدى بعض الاشخاص المعاناة من الاجهاد او الارهاق المزمن.

نصائح مهمة

العلاقة الحميمة

من اجل الحد من المبالغة في تكرار العلاقة الحميمة من المفيد الانتباه الى بعض النصائح ومنها الاهتمام ببعض النشاطات الاخرى المرتبطة بالاسرة. يمكن مثلاً اختيار فيلم تلفزيوني او القيام بزيارة الى بعض الاقارب او الخروج برفقة الابناء او غير ذلك.
وللحد من التأثير الصحي السلبي لذلك يجب الحرص على الاهتمام بنظافة المنطقة الحميمة منعاً لحدوث الالتهابات وغيرها من المشاكل التي ترتبط بالعلاقة.
ومن المهم ايضاً تزويد الجسم بالطاقة التي يحتاج اليها من خلال اعتماد نظام غذائي صحي. اما الخطوة الاكثر اهمية والتي تساعد على الحد من مضار تكرار العلاقة الحميمة بشكل مبالغ فيه فهي الحوار بين الزوجين. فعلى كل منهما ان يتفهم مشاعر الآخر وحاجاته وان يحرص على ارضائه وان ينبهه في حال بلغ حد المبالغة في مطالبه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً