الفرق بين الحبيب والخاطب والمتزوج

الفرق بين الحبيب والخاطب والمتزوج

–>

الحب: عاطفة عميقة وقوية تجاه شخص آخر، يصاحبه شعور بالتعلّق والمودّة ويكون للوالدين أو الأطفال أو الأصدقاء أيضًا، وهو فضيلة مليئة بالرحمة واللطف والمودّة الإنسانية والاهتمام والعطاء تجاه الآخر، ويدل الحب في الكثير من الأحيان على المشاعر تجاه الشريك الرومنسي، ولكن …

–>


الحب: عاطفة عميقة وقوية تجاه شخص آخر، يصاحبه شعور بالتعلّق والمودّة ويكون للوالدين أو الأطفال أو الأصدقاء أيضًا، وهو فضيلة مليئة بالرحمة واللطف والمودّة الإنسانية والاهتمام والعطاء تجاه الآخر، ويدل الحب في الكثير من الأحيان على المشاعر تجاه الشريك الرومنسي، ولكن الحب أشمل وأكثر عمومية، كما يشير الحب إلى الأشياء فقد يحب الإنسان أشخاصًا وأشياءً أيضًا، فيستخدم تعبير الحب للإشارة إلى مجموعة المشاعر والحالات والمواقف التي يعيشها الإنسان؛ كالحب العاطفي والرومنسي أو الحب العائلي أو الديني أو غير ذلك وأيضًا إلى الحب بين شخصين، والحب في الواقع هو حاجة الإنسان لأن يكون محبوبًا من قبل الآخرين، وهو القوة الدافعة بين جميع العلاقات الشخصية، وهو حاجة نفسية لجميع البشر فجميعهم يشعرون بالحب ويحتاجون له، وهو جزء من غريزة البقاء ووسيلة للحفاظ على تكاثر البشر.

alt
ففي الأساس الحب هو عاطفة صافية، ومن المستحيل تحديد مفهوم الحب بصورة ملموس، ولكن يُعده الناس مجمل المشاعر والعواطف والخبرات التي تُظهر شعورًا عميقًا قويًا بالمودة تجاه شخص ما قد يكون فردًا أو مجموعة أفراد، ولكن من الواضح أن مشاعر الحب هي أكثر من مجرّد صداقة بل إنها تجربة تتمثل بالرغبة والعناية تجاه شخص معين.
الخطوبة: مرحلة الخطوبة هي الفترة التي تقع بين اقتراح الزواج أو تقدّم الشاب لخطبة الفتاة والزفاف، وتتفاوت الفترة الزمنية للخطوبة حسب الدول والعادات والتقاليد وبمجرّد الموافقة على الخطوبة إذ يقضي الخاطبان مع بعضهما أكثر وقت ممكن ليتعرفا على بعضهما ويعتادا ويتقبل كل منهما الآخر قبل الزواج، ويجب على الشركين أن يقبلوا بفكرة أن الزواج لن يكون دومًا مثاليًا، لذلك يجب الانتباه إلى كيفية اختيار الشريك المناسب والوعي الكامل بأهمية هذه النقطة، ولا بد من تقديم التضحيات من قبل كلا الشريكين ليصلوا إلى نقطة تفاهم، كما أن في فترة الخطوبة يتحدث الشريكان عن كل ما يحبان ويكرهان والأشياء التي يؤمنون أنها أساس ال حياة السعيدة، وفي هذه الفترة يُحضر لمراسم الزفاف، وتعدّ هذه اللحظات من أسعد وأجمل اللحظات في حياة الشريكين.

الزواج: يعرّف الزواج بأنه عقدٌ قانونيٌ بين شخصين، وعادةً ما ينتج عن الزواج التزامات قانونية بين الشريكين ويحدد واجبات وحقوق كل منهما، ويكون الزواج عن طريق حفل الزفاف حسب قواعد وأصول ثقافة وتقاليد أصحابه، كما أن الناس يتزوجون لأسباب عديدة بما في ذلك أسباب قانونية واجتماعية وعاطفية ومالية وروحية ودينية أيضًا، فليس كل زواج سببه الحبّ، وقد يتزوج آخرون من أجل المال والمكانة الاجتماعية للشريك وعندما يكون الإنسان في حالة حبّ فهو ليس مضطرًا للزواج؛ لأن الزواج اختيارًا وليس مطلبًا، وبالرغم من أن العديد من المجتمعات تربط الحب بالزواج أو تكون نهاية الحب هي بداية الحياة الزوجية لكن لا بدّ من الإشارة إلى أن ليس كل زواج مبنيّ على الحبّ ونتيجةً له حتى إن كان الحب أحد العوامل الرئيسية التي يجب مراعاتها في الزواج فما تزال العديد من الزيجات تحصل دون وجود الحب أو العاطفة، ومن ناحية أخرى فإن الزواج هو الحدث الذي يصبح فيه الشريكان زوجًا وزوجة رسميًّا، ويعدّ هذا الحدث أكبر من الحب؛ لأنه يعني التزامًا وعقدًا دائمًا بين طرفين، وتكون مراسم الزواج عائدة كثيرًا على الثقافة السائدة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر