العلاقة الحميمة وفوائد ممارستها ببطء 

العلاقة الحميمة وفوائد ممارستها ببطء 

تشكل العلاقة الحميمة جزءًا لا يتجزأ من الحياة الزوجية التي لا تكتمل من دونها. ولهذا من المهم اتباع بعض القواعد التي يمكن ان تساعد على اتمامها بنجاح ومن دون ارتكاب اي اخطاء. ومن هذه القواعد اهمية ان تتم اقامة هذه العلاقة ببطء ومن دون اي استعجال وبعيداً عن السباق مع الوقت. فهذا ينطوي على الكثير من الفوائد التي يجب التعرف …

تشكل العلاقة الحميمة جزءًا لا يتجزأ من الحياة الزوجية التي لا تكتمل من دونها. ولهذا من المهم اتباع بعض القواعد التي يمكن ان تساعد على اتمامها بنجاح ومن دون ارتكاب اي اخطاء. ومن هذه القواعد اهمية ان تتم اقامة هذه العلاقة ببطء ومن دون اي استعجال وبعيداً عن السباق مع الوقت. فهذا ينطوي على الكثير من الفوائد التي يجب التعرف عليها لجعل العلاقة الحميمة اكثر متعة وحيوية وتاقل توتراً. وهو ما يمكن ان ينكعس بشكل ايجابي على الحياة الزوجية عموماً.

اقرئي أيضاً: ما عدد مرات العلاقة الحميمة بحسب العمر؟

يعتبر الوقت الذي تتم خلاله اقامة العلاقة الحميمة مهماً جداً وخصوصاً بالنسبة الى المرأة. فهي تحتاج الى الاسترخاء والاستعداد وهذا يتطلب مدة اطول من تلك التي يحتاج اليها الرجل للغاية نفسها. كذلك يمكن البطء في العلاقة ان يعزز الرابط العاطفي الشعوري بين الزوجين حيث يعي كل منهما اهمية حضور الآخر في حياته. كما انه يستخدم في هذه الحالة كل حواسه وعقله وعاطفته من اجل اتمام العملية بأفضل الطرق وبما يضمن شعور الطرفين بالرضى. ولهذا ينصح الاختصاصيون في هذ المجال بضرورة نسيان الوقت اثناء العلاقة وبعدم الاهتمام بمرور الدقائق لأن هذا يمكن ان يسبب الشعور بالتوتر والتباعد بين الزوجين والتشنج والالم وخصوصاً لدى الزوجة. كما انه يمكن ان يحول علاقتهما الى واجب ثقيل وغير محبب.

اسرار العلاقة الحميمة

نصائح للعلاقة البطيئة

من اجل اقامة العلاقة الحميمة من دون اخطاء ومن دون ان يشعر اي طرق بالغبن وعدم الرضى، من المهم جداً الانتباه الى اهمية منحها الوقت الذي تحتاج اليه تماماً. ولهذا ننصح باتباع بعض النصائح والخطوات المفيدة.
– اقامة الاستعدادات اللازمة عن طريق توفير الاجواء اللازمة مثل ديكور الغرفة والاضاءة العادية او بالألوان. وفي هذه الحالة يمكن مثلاً اطفاء الانوار واضاءة الشموع او نثر بتلات الورود على ملاءة السرير او غير ذلك.
– اختيار الملابس التي تحظى بإعجاب الشريك. فهذا يساهم في انجاح العلاقة وفي جعلها اكثر حيوية ونجاحاً وخالية من الاخطاء. كما انه يظهر لكل من الطرفين ان الآخر يهتم به ويحرص على الحصول على اعجابه.
– يمكن في البدء تقديم هدية رومنسية للشريك ويفضل ان تتصل بالاجواء الحميمة مثل الشوكولا والورود.

 اسرار العلاقة الحميمة
– يمكن الاستماع اولاً الى موسيقى ذات طابع رومنسي تساعد على الاسترخاء وتحفز التجانس العاطفي.
– ينصح ايضاً بجلسة تدليك متبادلة تسبق العملية الحميمة. ولهذا لغاية من المفيد استخدام الزيوت العطرية المناسبة.
– وبعد كل هذه الخطوات من الممكن البدء بالعلاقة عن طريق تبادل الحديث الحميم والرومنسي والقيام ببعض الحركات التي يمكن أن تساعد على تحفيز المشاعر.
– وبعد هذه المقدمات يمكن ان تتسم العلاقة بالعاطفة والتفاعل والانسجام. وكما سبق وذكرنا من الضروري منحها الوقت الكافي لكي تتم بطريقة صحيحة وبما يرضي طرفيها ويجعلهما يظهران الحماس لتكرار الامر في اقرب وقت ممكن.

 اسرار العلاقة الحميمة

– يشكل وقت ما بعد انتهاء العلاقة ايضاً جزءًا مهماً واساسياً منها. ولهذا يجب ايضاً الاهتمام ببعض الخطوات ومنها البقاء في السرير لبعض الوقت والتحدث بطريقة عاطفية رومنسية. فهذا يعزز العلاقة الحميمة ويبعد عنها شبح الفتور والبرود، علماً ان بعض الازواج يفضلون الاكل أو النوم او الاستحمام. لكن الافضل عدم الخروج من المنزل من اجل الحفاظ على الاجواء الخاصة بعد ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً