الجائحة لن توقف الكروز من اكتشاف عجائب السعودية

الجائحة لن توقف الكروز من اكتشاف عجائب السعودية







تستعد منطقة نيوم لاستقبال رحلة الكروز التي ستنطلق في تاريخ 13 سبتمبر 2020 من جديد في مسارها الثاني “رحلة نيوم” والتي تستغرق أربعة ليالي وتنطلق من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية متجهة إلى مدينة نيوم لاكتشاف تلك المنطقة الرائعة والغنية بكنوز وعجائب البحر الأحمر. الرحلة الأولى بدأت الرحلات على متن السفن السياحية وهي أول رحلة سياحية من نوعها تنطلق في السعودية بساحل البحر…

تستعد منطقة نيوم لاستقبال رحلة الكروز التي ستنطلق في تاريخ 13 سبتمبر 2020 من جديد في مسارها الثاني “رحلة نيوم” والتي تستغرق أربعة ليالي وتنطلق من مدينة الملك عبدالله الاقتصادية متجهة إلى مدينة نيوم لاكتشاف تلك المنطقة الرائعة والغنية بكنوز وعجائب البحر الأحمر.

الرحلة الأولى

بدأت الرحلات على متن السفن السياحية وهي أول رحلة سياحية من نوعها تنطلق في السعودية بساحل البحر الأحمر رحلات الكروز، وعلى متنها 450 راكباً مستعدين لاكتشاف كنوز الساحل في الحدود السعودية من البحر الأحمر، في تجربة تجمع بين المغامرات والإبحار على متن أفخم السفن السياحية.

انطلقت الرحلة الأولى من ميناء الملك عبدالله في مدينة رابغ الي مسارها الأول والتي تستغرق ثلاث ليالي و تقف في ميناء ينبع وتنتهي بإعادة الركاب في اليوم الرابع، وبعدها تنطلق باقي المسارات والمختلفة بوجهتها.

السلامة أولاً

سعت شركة البحر الأحمر للسفن السياحية بالتجهيزات الكاملة لاستقبال الركاب والإبحار بسلامه وراحة بال، حيث ألزمت الشركة على جميع الركاب الفحص قبل الصعود، وفي يوم العودة للرحلة الأولى تم الاشتباه بإصابة أحد الركاب بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19، وتم عزلة مباشرةً وتوجيه باقي الركاب للبقاء في أجنحتهم حتى عودة السفينة إلى الميناء.

استئناف الرحلات وانطلاقة الكروز من جديد

بعد الاشتباه بإصابة أحد الركاب توقفت رحلات الكروز والتي من المفترض انطلاق الرحلة الثانية إلى المسار الثاني مباشرة بعد عودة من الرحلة الأولى، ولكن لسلامة الركاب توقفت الرحلات مؤقتاً لتعقيم جميع أرجاء السفينة، وقالت الشركة في بيانها الصحفي: “نحن ملتزمون تماماً تجاه ضمان صحتكم وسلامتكم على متن الرحلة من خلال اتباع البروتوكولات التي حددتها وزارة الصحة حرصاً على تعقيم جميع أرجاء السفينة والتأكيد على جهوزيتها الكاملة لاستقبال الركاب لإبحار بسلامة وراحة بال“.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً