120 طالباً وطالبة ينضمون لبرامج الدراسات العليا في «أمريكية الشارقة»


120 طالباً وطالبة ينضمون لبرامج الدراسات العليا في «أمريكية الشارقة»







شارك طلبة الدراسات العليا الجدد في الجامعة الأمريكية بالشارقة لفصل خريف 2020، في جلستها التعريفية الخاصة الافتراضية من حول العالم هذا العام؛ حيث قامت الجامعة مؤخراً بالترحيب بأكثر من 120 طالباً وطالبة يتمتعون بخبرات مهنية وتعليمية وثقافية متعددة وغنية انضموا لبرامج الدراسات العليا الـ 18 في الجامعة من خلال تنظيم عدد من الأنشطة والجلسات الافتراضية لتساعدهم على التعرف إلى الجامعة وإلى كلياتها…

شارك طلبة الدراسات العليا الجدد في الجامعة الأمريكية بالشارقة لفصل خريف 2020، في جلستها التعريفية الخاصة الافتراضية من حول العالم هذا العام؛ حيث قامت الجامعة مؤخراً بالترحيب بأكثر من 120 طالباً وطالبة يتمتعون بخبرات مهنية وتعليمية وثقافية متعددة وغنية انضموا لبرامج الدراسات العليا الـ 18 في الجامعة من خلال تنظيم عدد من الأنشطة والجلسات الافتراضية لتساعدهم على التعرف إلى الجامعة وإلى كلياتها وأساتذتها.
وقال الدكتور محمد الطرهوني، نائب وكيل الجامعة للدراسات العليا في الجامعة الأمريكية في الشارقة: «لقد وجدنا تزايداً في الإقبال على برامج الدراسات العليا في الجامعة من متقدمين يحملون كفاءات عالية من داخل وخارج دولة الإمارات».
وأضاف: «تستمر الجامعة بطرح برامج دراسات عليا عالية الجودة تسعى إلى دعم احتياجات السوق وتعزيز العمل البحثي والإبداعي، وكانت الجامعة قد طرحت 3 برامج دراسات عليا جديدة هذا العام هي ماجستير في إدارة الأعمال المالية وماجستير إدارة مشاريع البناء ودكتوراه في علوم المواد والهندسة، كما تستمر الجامعة في إعطاء طلبة الدراسات العليا المستحقين، فرصة العمل مساعداً بحثياً لإعطائهم خبرات تدريسية وبحثية ومساعدتهم مالياً».
وكانت جينيفر فان، التي تعيش حالياً في ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تنتظر عودة الدراسة إلى حرم الجامعة، قد التحقت هذا الفصل في برنامج ماجستير تعليم اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها في الجامعة الأمريكية بالشارقة.
وقالت: «أتطلع للسفر إلى الشارقة والجلوس على مقاعد الدراسة، لقد اخترت برنامج الماجستير هذا بعدما اكتشفت أنه لدي شغف في تعلم اللغات، لقد تغيرت حياتي عندما بدأت بالعمل في معهد اللغة الإنجليزية في جامعة فلوريدا؛ حيث التقيت بعدد من الطلبة السعوديين في المعهد، الذين ألهموني لدراسة اللغة العربية، فأصبحت مهتمة بالتعرف إلى الثقافات الخليجية واللهجات المختلفة فقررت البحث عن برنامج ماجستير لتعليم اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها في منطقة الخليج».
وفي حديثها عن تجربتها خلال الأسبوع التعريفي لطلبة الدراسات العليا، قالت: «لقد ساعد الأسبوع التعريفي بشكل كبير على ربطي مع مجتمعي الجديد وتعلم كيفية استخدام البرامج والتطبيقات الجامعية والتعرف إلى ثقافة الجامعة وما هو متوقع في هذا الفصل الدراسي».
كما رحبت الجامعة هذا العام بعودة عدد من خريجيها الذين قرروا استكمال دراساتهم العليا فيها، وكان كونال نانيك، الذي حصل على بكالوريوس في إدارة المشاريع المالية والاقتصاد من الجامعة الأمريكية في الشارقة في عام 2007، قد قرر العودة للجامعة للحصول على ماجستير في إدارة المشاريع المالية، بعد مسيرة مهنية في مجال السياحة والسفر والضيافة في أكثر من 60 دولة.
وقال: «لقد كنت دائماً مهتماً بمجال إدارة المشاريع المالية، وكنت أرغب في الحصول على شهادة الماجستير في هذا المجال في وقت سابق، إلا أنني لم أستطع قبل الآن، وبما أن الجامعة طرحت هذا البرنامج مؤخراً، أستطيع الآن أن أحقق حلمي الذي انتظرت طويلاً لتحقيقه».
أما نجلاء محمد، فقد انضمت إلى برنامج دكتوراه علوم المواد والهندسة الذي طرحته الجامعة مؤخراً بعدما حصلت على شهادتي البكالوريوس والماجستير من الجامعة نفسها، وقالت: «أثناء دراستي للماجستير في الجامعة، حصلت على 3 أنواع من الخبرات، خبرات تعليمية حصلت عليها من خلال المساقات والمشاريع التي عملت عليها، وخبرات تدريسية من خلال عملي مساعد باحث، وخبرات بحثية من خلال عملي على بحث الماجستير، وسعدت جداً عندما طرحت الجامعة برنامج الدكتوراه في علوم البناء والهندسة لتعدد مجالاته واختصاصاته».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً