تنديد روسي وأممي بنقل المرتزقة والسلاح إلى ليبيا

تنديد روسي وأممي بنقل المرتزقة والسلاح إلى ليبيا







أكدت مبعوثة الأمم المتحدة لليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، أن الحوار الليبي – الليبي، ضروري للخروج من الأزمة. وذكرت في إحاطة قدمتها أمام مجلس الأمن، في جلسة عقدت أمس، للوقوف على تطورات الأزمة الليبية، أنّ جيران ليبيا مهددون مباشرة بسبب المرتزقة والميليشيات وتدفق السلاح.

أكدت مبعوثة الأمم المتحدة لليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، أن الحوار الليبي – الليبي، ضروري للخروج من الأزمة. وذكرت في إحاطة قدمتها أمام مجلس الأمن، في جلسة عقدت أمس، للوقوف على تطورات الأزمة الليبية، أنّ جيران ليبيا مهددون مباشرة بسبب المرتزقة والميليشيات وتدفق السلاح.

ونقل «المرصد المصري»، عن وليامز، قولها إنه لا يزال هناك تهريب للسلاح والمرتزقة في ليبيا، كما أشارت إلى أهمية الذهاب للحوار السياسي في أقرب وقت ممكن.

وأشادت ويليامز بالانتخابات المحلية التي جرت في بعض المدن الليبية، وأكدت أنها توضح عزيمة الليبيين في التصويت حول مرشحيهم، وسط أجواء مستقرة، وغير ساعية لإفساد الانتخابات. وطالبت بفرض سيادة القانون في ليبيا، واحترام حق التعبير السلمي عن الرأي، وانتقدت استخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين، والاعتقال التعسفي بحق المحتجين في طرابلس ومدن غربي ليبيا، للتنديد بالفساد وتردي الأوضاع المعيشية.

جلب مقاتلين

وأكد ممثل روسيا في مجلس الأمن، فاسيلي نيبينزيا، أن العنف في ليبيا ازدادت وتيرته، في ظل الحكومات التي جاءت عقب 2011.

وشدد على أن تسليح الميليشيات، وجلب المقاتلين في ليبيا، زاد من تصعيد الأوضاع، وفقاً لموقع «الجماهيرية» الليبي. وثمّن مندوب روسيا، مبادرة إعلان القاهرة، معرباً عن أمله في حل سياسي قريب للأزمة في ليبيا. وحذر من استمرار أطراف خارجية بتغذية الصراع.

وحذر جيمس كلفرلي الممثل الدائم للمملكة المتحدة في المجلس، من انتشار الأسلحة والمرتزقة في ليبيا، موضحاً أن التحدي الإنساني، يجعل الصراع صعباً جداً.

تهديد إقليمي

وقال السفير جيري ماتجيلا مندوب جنوب أفريقيا، إن ما يحدث في ليبيا، يمثل تهديداً لمنطقة الساحل الأفريقي، مؤكداً تطلعه لإحلال السلام، وإجراء الاستحقاقات الديمقراطية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً