نجاح عملية استئصال غرغرينا من أمعاء مريض

نجاح عملية استئصال غرغرينا من أمعاء مريض







أنقذ أطباء الجراحة في المستشفى السعودي الألماني دبي، حياة مريض يبلغ من العمر 55 عاماً، أصيب بالغرغرينا في الأمعاء، وتم استئصال ما يقارب المتر، ووضع تحت المراقبة عدة أيام، ليخرج بعدها من المستشفى بحالة جيدة.

أنقذ أطباء الجراحة في المستشفى السعودي الألماني دبي، حياة مريض يبلغ من العمر 55 عاماً، أصيب بالغرغرينا في الأمعاء، وتم استئصال ما يقارب المتر، ووضع تحت المراقبة عدة أيام، ليخرج بعدها من المستشفى بحالة جيدة.

وفي التفاصيل، كان المريض قد ذهب إلى أحد المستشفيات لمعاناته من آلام شديدة في البطن، وتم تشخيصه بانسداد الشريان المساريقي العلوي الحاد، وإقفار الأمعاء، نتيجة الانسداد، وانخفاض تدفق الدم، وقام اختصاصي الأشعة واختصاصي القلب بإجراء القسطرة من شريانه العضدي، لمحاولة إزالة الانسداد ووضع الدعامة، ولكن بعد يومين من العملية، استمرت معاناة المريض من الآلام شديدة، لتبين صور الأشعة المقطعية، تجلطاً حاداً في الدعامة، مع علامات احتشاء الأمعاء.

وعندها تم مباشرة تحويل المريض إلى المستشفى السعودي – الألماني دبي، وهو يعاني من ارتفاع شديد في كريات الدم البيضاء، مع تنفس احتضاري، وهو ما يعتبر علامة خطيرة للغاية، تتطلب عناية طبية فورية.

وتم إدخال المريض مباشرة إلى قسم العمليات، حيث قام الدكتور محمد رأفت استشاري جراحة الأوعية الدموية، باستئصال الخثرة من داخل الأوعية الدموية والدعامة المخثرة، ومن ثم إصلاح الآفة الكامنة في الشريان، التي يمكن أن تكون قد أهملت في القسطرة السابقة، أو نجمت عنها نتيجة خطأ.

ومن ثم قام الدكتور علاء العجيل استشاري الجراحة العامة وجراحة القولون والمستقيم، بمعمل جراحي استكشافي، بيّن وجود غرغرينا في الأمعاء الدقيقة، قام على إثرها باستئصال حوالي المتر من الأمعاء. و

تم وضع المريض تحت العناية المركزة، مدة يومين، وبعدها تم إجراء عملية أخرى، تم خلالها استئصال 45 سم من الأمعاء، والتأكد من استئصال كافة الجزء التآلف من الأمعاء. ووضع المريض تحت المراقبة عدة أيام، ثم نقل إلى جناح المرضى، ليخرج من المستشفى بعدها وهو بصحة جيدة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً