ما هي مادة نوفيتشوك التي تستخدم للقضاء على الجواسيس؟

ما هي مادة نوفيتشوك التي تستخدم للقضاء على الجواسيس؟







قال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء إن أليكسي نافالني المعارض البارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

قال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الأربعاء إن أليكسي نافالني المعارض البارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعرض للتسميم بغاز الأعصاب نوفيتشوك.

وأضاف زايبرت في بيان بالبريد الإلكتروني إن اختبارات السموم التي أجريت على عينات من دم نافالني في أحد مختبرات الجيش الألماني كشفت عن “دليل دامغ” على أن أبرز معارض روسي تعرض للتسميم بمادة نوفيتشوك.

ومادة نوفيتشوك هي مجموعة من غازات الأعصاب طورها الجيش السوفييتي في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي.

وكشفت الدكتورة ميشيل كارلين، المحاضرة البارزة في مادة الكيمياء الطبية-الجنائية والتحليلية في جامعة نورثمبريا عن طبيعة مادة “نوفيتشوك” السامة.

وكانت بريطانيا قد اتهمت روسيا باستخدام مادة “نوفيتشوك” أو غاز الأعصاب في محاولة اغتيال الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته.

وشرحت الدكتورة ميشيل كارلين، المحاضرة البارزة في مادة الكيمياء الطبية-الجنائية والتحليلية في جامعة نورثمبريا، أنّ ما نعرفه حتى الآن حول مادة “نوفيتشوك”، والذي يعني “الوافد الجديد” باللغة الروسية، هو أن مادة “نوفيتشوك” هي مادة سامة من الجيل الرابع لغاز الأعصاب، ويعتقد أنها أكثر قوة بكثير من سلسلة الجيل الخامس.

وتستخدم مادة “نوفيتشوك” في شكل مسحوق دقيق للغاية، على عكس غازات الأعصاب الأخرى المعروفة التي توجد على شكل سوائل أو أبخرة.

يعتقد أن مادة “نوفيتشوك” تتكون من مادتين منفصلتين غير سامتين، ولكن عند اختلاطهما يتشكل عامل الأعصاب السام. آلية العمل مشابهة تماما لآلية عوامل الأعصاب الأخرى المعروفة، ومع ذلك، يُعتقد أن هذه العوامل أكثر فعالية من عوامل الجيل الخامس.

ترسل الأعصاب في جسم الإنسان إشارات كيميائية إلى الأعضاء والأنسجة، ولكن عامل الأعصاب يفسد تلك الإشارة مما يؤدي إلى زيادة تحميل الإشارات. هذه الزيادة تؤدي إلى فقدان السيطرة على العضلات. هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى حدوث صعوبات في التنفس وفقدان السيطرة على وظائف الجسم وزيادة إفراز اللعاب وحدوث تشنجات وشلل، وربما يؤدي إلى الوفاة.

تبقى العلوم الدقيقة وكيفية عمل مادة “نوفيتشوك” غير مفهومة تماما في هذه المرحلة لأن هذه هي الفئة هي “الأحدث” في مواد غازات الأعصاب السامة. ويعتقد أيضا أنّ “نوفيتشوك” أكثر فعالية بكثير من المواد الأخرى.

لا يُعرف سوى القليل عن الآثار الطويلة الأمد لمادة “نوفيتشوك”، ومع ذلك، يعتقد أن هذه المواد قد تتسبب في الإصابة بالشلل التام وإصابة الجهاز العصبي ما يؤدي إلى التشنج وفقدان النوم والاتزان والغيبوبة العميقة، كما قد تؤدي الإصابة بهذه المادة إلى الوفاة بعد عدة ساعات إذا لم يتم تناول الترياق في الوقت المناسب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً