ماكرون: التدخلات الخارجية أكبر تحدي يواجه العراق

ماكرون: التدخلات الخارجية أكبر تحدي يواجه العراق







اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن التحدي الأكبر الذي يواجه العراق هو التدخلات الخارجية، مطالبا المسؤولين العراقيين بـ”بناء سيادة بلدهم”.

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن التحدي الأكبر الذي يواجه العراق هو التدخلات الخارجية، مطالبا المسؤولين العراقيين بـ”بناء سيادة بلدهم”.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي برهم صالح، أثناء زيارته إلى بغداد، الأربعاء، إن التدخلات الخارجية تضعف الدولة العراقية. وفقا لسكاي نيوز.

كما أكد ماكرون أن العراق يواجه تحديات عدة بسبب الحرب والإرهاب، مؤكدا أن “المعركة مع تنظيم داعش لم تنته”.

وأكد الرئيس العراقي على ما قاله ضيفه، موضحا: “لا نريد أن تتحول بلادنا لساحة لصراعات الآخرين”.

وهذه أول زيارة رسمية يقوم بها ماكرون للعراق منذ تولى الرئاسة عام 2017، وغرد على “تويتر” في وقت سابق من الأربعاء: “”في بغداد، حيث أعربت للتو عن دعمنا للعراق في هذا الوقت العصيب، هناك تحديات كثيرة فيما يتعلق بضمان سيادة العراق بكل أبعادها سواء داخل البلاد أو أي مكان في المنطقة”.

وأكد ماكرون أن التحديات التي تواجه العراق كثيرة، مشيرا إلى أن زيارته إلى بغداد تشكل دعما للبلد الذي يعاني مشكلات أمنية واقتصادية.

وأضاف ماكرون، الذي يلتقي عددا من المسؤولين العراقيين من بينهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي: “أتيت من أجل دعم العراق في هذه الظروف التي تشكل تحديا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً