فوائد العلاقة الحميمة بعد الخلاف  

فوائد العلاقة الحميمة بعد الخلاف  

لا يعرف الكثير من الازواج ان اقامة العلاقة الحميمة بعد الخلاف امر مهم جداً. بل انه يعود بالعديد من الفوائد على هذه العلاقة كما على الحياة الزوجية عموماً. ولهذا من المهم التعرف على درجة اهمية اقامة العلاقة الحميمة بعد الشجار او الخلاف ومدى مساهمتها في هذه الحالة في تحفيز العاطفة والانسجام بين الزوجين وفي جعلهما يتخلصان من…

لا يعرف الكثير من الازواج ان اقامة العلاقة الحميمة بعد الخلاف امر مهم جداً. بل انه يعود بالعديد من الفوائد على هذه العلاقة كما على الحياة الزوجية عموماً. ولهذا من المهم التعرف على درجة اهمية اقامة العلاقة الحميمة بعد الشجار او الخلاف ومدى مساهمتها في هذه الحالة في تحفيز العاطفة والانسجام بين الزوجين وفي جعلهما يتخلصان من المشاعر السلبية ويشعران بالمزيد من السعادة.

اهمية العلاقة بعد الخلاف

ما لا يعلمه الكثيرون هو انه من المفيد جداً اقامة العلاقة الحميمة بعد الخلافات الزوجية وان هذا يمكن ان يعود على الحياة المشتركة بالعديد من الفوائد والكثير من النتائج الايجابية.
– الحد من تأجج الخلاف وتزايد الشعور بالغضب. فهذا يؤدي الى نسيان كل طرف اساءة الآخر له ويمكن ان يعمل على امتصاص غضبه وعلى جعله يشعر بالهدوء والاطمئنان والامان. كما يمكن ان يظهر ان الاختلاف في وجهات النظر مجرد امر عابر ويمكن التغاضي عنه ونسيانه. ولهذا يتحول العبوس الى ابتسام كما يصبح الصراخ كلاماً هادئاً مشحوناً بالعاطفة.

العلاقة الحميمة بعد الخلاف

اقرئي أيضاً: العلاقة الحميمة سبب انتقال هذا المرض من الزوجة إلى الزوج

– جعل العلاقة اكثر متانة. ففي هذه الحالة يبدأ كل منهما بتناسي سلبيات الآخر التي اشار اليها اثناء الخلاف كما تتحول النقمة الى عاطفة تجذب كلاً من الزوجين في اتجاه الآخر وتجعله يشعر بأهمية وجوده وبضرورة التفاهم معه والعيش الى جانبه.
– كثيراً ما ينشأ الخلاف بين الزوجين لأسباب تفصيلية مثل طريقة الاهتمام بشؤون المنزل او التقصير في احد الجوانب او الاختلاف في وجهات النظر في ما يتعلق بتربية الاولاد او التخطيط للنشاطات او تحديد وجهة السفر اثناء الاجازات او نوع الطعام. وعند القيام بالعملية الحميمة تتحول هذه الامور الى مسائل عابرة وغير مهمة وسرعان ما ينساها الزوجان حيث يرى كل منهما انها غير مسهمة ولا تستحق نشوء الخلاف بشأنها.
– بعد الخلاف تتحول العلاقة الى متنفس والى مساحة لتنشق الهواء بعض الشعور بالتوتر والضيق والانفعال. ولهذا يصبح الزوجان اكثر حماساً واكثر اندفاعاً. وفي هذه الحالة من الممكن ان يجربا اساليب جديدة تجعل العملية اكثر متعة وحيوية وتضفي عليها لمسة من التجدد. وهو ما يمكن ان يزود الحياة الزوجية بالكثير من الطاقة وان يجعلها تتميز بالانسجام والتجانس وتبتعد قدر الامكان عن تكرار الخلافات والشجارات.

العلاقة الحميمة بعد الخلاف

– حين يلتقي الزوجان بعد الشجار تكون مشاعرهما في اوجها وتشتعل عاطفتهما. ولهذا من الطبيعي ان تكون العلاقة اكثر حيوية منها في الاوقات العادية. فالخلاف يبعد كلاً منهما عن الآخر ويجعله يشعر بالاشتياق اليه. ولهذا غالباً ما يكون اللقاء مثقلاً بالمشاعر والانفعالات والعواطف. وهذا ما قد يدفع كلاً منهما الى بذل الجهود والى القيام بكل ما في وسعه لكي يشعر الطرف الآخر بالرضى والسعادة.

العلاقة الحميمة بعد الخلاف

– تعتبر العلاقة الحميمة بعد الخلافات الزوجية التي تحدث بين الحين والآخر من الطرق التي يمكن اعتمادها لكي يتقدم كل من الزوجين بالاعتذار بطريقة غير مباشرة من الآخر. وهو ما يمكن ان يشعر به كل شريك من دون ان ينبس الآخر ببنت شفة. وهذا ما يساعد على ازالة المشاعر السلبية وعلى تعزيز تلك الايجابية. كما انه يجعل كلاً من الزوجين يبادر الى الاقتراب من الآخر من دون ان يشعر بأنه تنازل عن امر ما. فالعملية الزوجية في هذه الحالة تعتبر وسيلة للمساواة بينهما. ولهذه الاسباب وغيرها الكثير من المفيد اقامة العلاقة الحميمة بعد الخلاف.

خلافات زوجية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً