مندوب مبيعات يحاول اغتصاب زميلته في السكن

مندوب مبيعات يحاول اغتصاب زميلته في السكن







باشرت محكمة الجنايات، في دبي، محاكمة مندوب مبيعات بتهمة الشروع في اغتصاب «أوروبية» زميلته في السكن، لكنها استطاعت مقاومته رغم اعتدائه عليها. كما بدأت محاكمة سائق صور صديقه عارياً، أثناء استحمامه بسبب 500 درهم.

سائق يصور صديقه عارياً بسبب 500 درهم

alt


باشرت محكمة الجنايات، في دبي، محاكمة مندوب مبيعات بتهمة الشروع في اغتصاب «أوروبية» زميلته في السكن، لكنها استطاعت مقاومته رغم اعتدائه عليها. كما بدأت محاكمة سائق صور صديقه عارياً، أثناء استحمامه بسبب 500 درهم.

وتفصيلاً، قالت المجني عليها، في القضية الأولى، إنها تسكن غرفة في شقة يؤجرها المتهم، وأثناء خروجها من دورة المياه الخاصة بغرفتها، تتصفح الهاتف فوجئت بالمتهم يقف أمامها وينظر إليها بطريقة غريبة، فشعرت بالخوف، وأرسلت إلى صديقها الذي يسكن بالبناية ذاتها رسالة نصية واستغاثت به لمساعدتها، ثم طلبت من المتهم الخروج من الغرفة، لكنه لم يستجب فكررت طلبها، لكنه قال لها «قبليني أولاً»، فأخبرته بأن ذلك موعد نومها، مستجدية إياه المغادرة.

وأضافت أنه دفعها وحاول الاعتداء عليها ولم تتمكن من إبعاده، وظل يحاول معها بشتى الطرق بعد أن جردها من معظم ملابسها، وفي هذه الأثناء حضر صديقها وطرق الباب، فقفز المتهم مبتعداً لكنها طلبت من صديقها الدخول، وفوجئ بالمتهم عارياً، وحدثت مشادة بينهما، واستعان صديقها بشخص آخر حضر لمساعدته، وجلسا معاً مع المتهم الذي أنكر اعتداءه عليها، مشيراً إلى أنه لمس كتفها فقط.

وأشارت إلى أنها كانت تشعر بالخوف وترتعش بسبب اعتدائه عليها، وتم إبلاغ المسؤول عن البناية لكنه لم يفعل شيئاً فأبلغت الشرطة بالواقعة، وحاول رجال الشرطة التواصل هاتفياً مع المتهم، لكنه أغلق هاتفه واختفى لأيام عدة إلى أن ألقي القبض عليه.

من جهته، قال صديق المجني عليها، في تحقيقات النيابة العامة، إنه فوجئ برسالة نصية منها تستغيث به، فتوجه فوراً إلى غرفتها، وسمعها تصرخ في المتهم وتطلب منه الخروج، فحاول فتح الباب لكن المتهم كان يقف خلفه ويمنعه من فتحه، فدفعه بقوة وحينما دخل شاهد احمراراً على رقبة صديقته فيما كان المتهم شبه عارٍ، لافتاً إلى أنه أرسلها إلى شقته بسبب حالتها النفسية، وجلس برفقة صديق له مع المتهم، الذي أبلغهما بأنه سيخبرهما ودياً بما حدث، «مقراً بأنه رغب في ممارسة الجنس معها»، فتم إبلاغ مسؤول البناية الذي وبخ المتهم ومنعه من دخول البناية مجدداً، لكنها قررت إبلاغ الشرطة.

وفي قضية منفصلة، بدأت محكمة الجنايات في دبي محاكمة سائق آسيوي، صور صديقه عارياً بهاتفه المحمول أثناء استحمامه، بسبب تخلفه عن سداد مبلغ 500 درهم، كانت مستحقة عليه للمتهم، الذي أحالته النيابة إلى المحكمة بتهمة ارتكاب جناية هتك العرض بالإكراه.

وقال المجني عليه، في تحقيقات النيابة العامة، إنه اقترض المبلغ من صديقه بعد أن شرح له ظروفه، واتفق معه على رد المبلغ بعد شهر واحد، ثم تخلف عن السداد بسبب ظروف ألمت به، ووعده بالسداد فور تقاضيه راتبه، ولم يمانع المتهم أو يتحدث معه في الأمر لاحقاً.

وأضاف المجني عليه أنه فوجئ باتصال من شقيقه في بلاده، يخبره بأنه تلقى رسالة من المتهم تحوي فيديو له وهو عارٍ أثناء استحمامه، وصوراً أخرى، فرجع إلى المتهم وسأله عن سبب قيامه بذلك، فرد عليه الأخير بأنه فعل ذلك بسبب تخلفه عن سداد المبلغ، فاشتكى لمسؤول السكن، وأبلغ الشرطة التي قبضت على المتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً