آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم

آخر تطورات انتشار فيروس كورونا في العالم







أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 851,321 شخصا على الأقل منذ أن ظهر في الصين في ديسمبر، بحسب تعداد أعدّته وكالة فرانس برس الثلاثاء 11,00 ت غ استنادا إلى مصادر رسمية. وتم تسجيل أكثر من 25,533,540 إصابة مثبتة.

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 851,321 شخصا على الأقل منذ أن ظهر في الصين في ديسمبر، بحسب تعداد أعدّته وكالة فرانس برس الثلاثاء 11,00 ت غ استنادا إلى مصادر رسمية. وتم تسجيل أكثر من 25,533,540 إصابة مثبتة.

وتعد الولايات المتحدة البلد الأكثر تضررا في العالم إذ سجّلت 183,602 وفاة، تليها البرازيل مع 121,381 حالة وفاة ومن ثم الهند التي سجلت 65,288 وفاة والمكسيك حيث أعلنت 64,414 وفاة وبعدها المملكة المتحدة مع 41,501 وفاة.

لكن البيرو تعد البلد الذي سجّل أعلى عدد من الوفيات مقارنة بعدد سكانه حيث توفي 88 شخصا من كل 100 ألف، متقدمة على بلجيكا (85).

مليون إصابة

تجاوزت روسيا الثلاثاء عتبة مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأحصت الأرقام الرسمية في هذا البلد، الأكثر تضررا من حيث عدد الإصابات، بعد الولايات المتحدة والبرازيل والهند، 4729 إصابة جديدة في الـ 24 ساعة الماضية و123 حالة وفاة، وبذلك ترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 1,000,048 إصابة و 17299 حالة وفاة.

ومع ذلك، فإن روسيا لا تحصي في عدد الوفيات الرسمي بكوفيد-19 سوى الوفيات التي يكون سببها الرئيسي فيروس كورونا، بعد تشريح الجثة، في حين تشمل البلدان الأخرى تقريبًا جميع الوفيات الذين ثبتت إصابتهم.

– عام دراسي جديد بالكمامة -يسلك ملايين الأطفال طريق المدرسة مع وضع الكمامة واحترام التعليمات الاحترازية، لمنع تحول المدارس إلى بؤر للفيروس.

في أوروبا، عاد الطلاب في فرنسا وبلجيكا وروسيا وأوكرانيا إلى مقاعد الدراسة الثلاثاء، بعد زملائهم في ألمانيا وإيرلندا الشمالية واسكتلندا.

ويعد وضع الكمامة إلزاميا بشكل عام للتلاميذ من سن 11 عامًا، فيما تفرض اليونان من جهتها هذا التدبير على جميع التلاميذ بدءاً من صفوف الحضانة.

عودة إلى المدرسة

بسبب وباء كوفيد-19، سيذهب طالب واحد فقط من كل ثلاثة طلاب في العالم إلى مدرسته في نهاية هذا الصيف، فيما يبقى ثلثي طلاب العالم البالغ عددهم 1,5 مليار طالب “بدون مدرسة” أو في أحسن الأحوال في حالة من “الشك”، وفقًا لليونسكو.

وبدأ 561 مليون طالب فقط بالفعل عامهم الدراسي الجديد، أو من المتوقع أن يقوموا بذلك في الأسابيع المقبلة.

حملة فحوص

أطلقت هونغ كونغ الثلاثاء حملة مكثفة طوعية لإجراء فحوص الكشف عن كوفيد-19 .

وسجّل أكثر من نصف مليون شخص في هونغ كونغ أسماءهم للاستفادة من هذه الفحوص المجانية، رغم الخشية من مشاركة أطباء وشركات من الصين القارية.

منذ فتح باب التسجيل السبت، تم تسجيل حوالي 510 آلاف شخص، أي حوالي 7 بالمئة من السكان البالغ عددهم 7,5 مليون نسمة.

عقار سانوفي

نبأ غير سار أعلنه المختبر الفرنسي سانوفي، وهو أن المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الدولية التي أجرتها لاختبار فعالية عقارها “كيفزارا” لعلاج الحالات الحرجة من كوفيد -19 لم تسفر عن نتائج مرضية.

صدمة

للمرة الأولى منذ مايو 2016، بلغ معدل التضخم مستويات سلبية في أغسطس، بينما ارتفعت نسبة البطالة في تموز/يوليو في منطقة اليورو، في ظل صدمة اقتصادية غير مسبوقة أحدثها وباء كوفيد-19.

استقر التضخم عند -0,2 بالمئة مقابل 0,4 بالمئة في يوليو، بحسب أول تقدير لمكتب الإحصاء الأوروبي.

ارتفاع الزيجات

يتم دفع مئات الآلاف من الفتيات الصغيرات، في جميع أنحاء آسيا، إلى الزواج المبكر بسبب خسارة الكثير من الأهالي أعمالهم نتيجة الأزمة الصحية، مما أثار قلق المنظمات غير الحكومية في المنطقة.

وجعل إلغاء عدد هائل من الوظائف الآباء غير قادرين على إطعام أطفالهم، كما أدى إغلاق المدارس إلى حرمان ملايين الطلاب، وخاصة الفتيات، من الدراسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً