مبادلة للرعاية الصحية تطلق حزمة حلول شاملة تدعم العودة الآمنة للعمل في الإمارات

مبادلة للرعاية الصحية تطلق حزمة حلول شاملة تدعم العودة الآمنة للعمل في الإمارات







أعلنت مبادلة للرعاية الصحية عن إطلاق حزمة متكاملة ومبتكرة من خدمات الصحة المهنية والاختبارات لمساعدة الشركات على ضمان عودة موظفيها إلى أعمالهم بأكثر الطرق أماناً وسلاسة، وذلك تزامناً مع تخفيف القيود المتعلقة بالصحة العامة. وركز كل من المختبر المرجعي الوطني، ومركز العاصمة للفحص الصحي، ومستشفى هيلث بوينت، وأمانة للرعاية الصحية، على تسخير مواردهم وخبراتهم الكبيرة…




alt


أعلنت مبادلة للرعاية الصحية عن إطلاق حزمة متكاملة ومبتكرة من خدمات الصحة المهنية والاختبارات لمساعدة الشركات على ضمان عودة موظفيها إلى أعمالهم بأكثر الطرق أماناً وسلاسة، وذلك تزامناً مع تخفيف القيود المتعلقة بالصحة العامة.

وركز كل من المختبر المرجعي الوطني، ومركز العاصمة للفحص الصحي، ومستشفى هيلث بوينت، وأمانة للرعاية الصحية، على تسخير مواردهم وخبراتهم الكبيرة في مجال علم الأمراض وبرامج الصحة المهنية، وأخذ عينات الفحص داخل الشركات، وذلك من أجل صياغة مفاهيم وأساسيات البرنامج الجديد.
وقال نائب أول رئيس مبادلة للرعاية الصحية حسن جاسم النويس – في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الثلاثاء – “قدّم المختبر المرجعي الوطني ومركز العاصمة للفحص الصحي ومستشفى هيلث بوينت وأمانة للرعاية الصحية منذ بداية تفشي الوباء مبادرات استباقية ومساهمات فعالة كان لها بالغ الأثر في مساندة الحكومة ودعم الاقتصاد المحلي، من خلال تلبية احتياجات ومتطلبات الرعاية الصحية بشكل فوري لجميع أفراد المجتمع، ولم تتوقف المساهمات عند هذا الحد، حيث واصلت هذه المرافق وضع الخطط والأنظمة الكفيلة بضمان استمرارية الدعم، وتطوير حلول طويلة الأجل، والتي بدأنا بتفعيلها الآن”.
وأوضح النويس أن “هذا التعاون يجسّد أهمية النهج التكاملي الذي تبنته وتميزت به مرافق مبادلة للرعاية الصحية منذ سنوات، والذي يرتكز على تسخير نقاط القوة التي يتمتع بها كل مرفق لتطوير مجموعة من الحلول، والخدمات الأكثر شمولاً التي يمكنها إحداث فرق حقيقي في مجتمعنا واقتصادنا”، لافتاً إلى أنه يمكن تصميم حزمة حلول الصحة المهنية بما يتناسب مع متطلبات الشركات والمؤسسات لتزويدها بحلول متقدمة وشاملة تجمع ما بين الاختبارات والتحاليل، وبرامج الدعم والتدريب اللازمة، بما يضمن عودة الموظفين إلى العمل بشكل آمن وأكثر فعالية وكفاءة، ومواصلة الرصد والمراقبة للحد من فرص تعرضهم للإصابة بالأمراض.
وتم تصميم حزمة حلول الصحة المهنية الجديدة لدعم الشركات في القطاعين الخاص والحكومي في برامجها الخاصة بالعودة إلى العمل، وذلك من خلال توفير أفضل حلول واختبارات الصحة المهنية المستندة إلى الأدلة، والتي أثبتت فعاليتها في ضمان بيئة عمل آمنة وسليمة، وتم بالفعل اعتماد مجموعة من حلول الحزمة وتطبيقها في عدد من الشركات، بما في ذلك الشركات والكيانات التابعة لشركة مبادلة عالمياً ومحلياً.
ومن جانبها، أكدت المشرفة العامة للصحة المهنية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم الدكتورة مريم المعزمي، والتي كانت من أولى الشركات المبادرة لاستخدام حزمة حلول الصحة المهنية الجديدة، أن هذه الحلول والإجراءات أثبتت أهميتها بالنسبة لهم نظراً لطبيعة عمل الشركة، وقالت: “عملت مبادلة للرعاية الصحية، من خلال المختبر المرجعي الوطني وأمانة للرعاية الصحية التابعين لها، على دعم جهود شركة الإمارات العالمية للألمنيوم منذ شهر أبريل، مما مكننا من إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا على نطاق واسع لجميع الموظفين والمقاولين المتواجدين في مواقعنا داخل دولة الإمارات، وإن الإمارات العالمية للألمنيوم تُعتبر إحدى الشركات الصناعية الحيوية التي واصلت عملها دون انقطاع خلال فترة الجائحة، واستطعنا تحقيق ذلك من خلال إجراء آلاف الاختبارات للكشف عن الفيروس بشكل سريع ودقيق، مما أتاح لنا اتخاذ التدابير الضرورية لمنع تفشي الفيروس عند وجود حالات مرضية، كما ساعدنا على وضع استراتيجية وقائية شاملة، بالإضافة إلى ذلك، كان لإجراء اختبارات الكشف بشكل مكثف دور كبير في تمكين العديد من موظفينا الذين كانوا يعملون في المنزل من العودة إلى مكاتبهم خلال الأشهر الأخيرة”.
وتتميز الحزمة الجديدة بتقديمها حلولاً شاملة ومقسمة إلى وحدات، إلى جانب إمكانية تصميمها بشكل يلبي جميع احتياجات الشركات والمؤسسات التي تسعى لضمان عودة موظفيها إلى أعمالهم بشكل آمن ومستدام، وسيقوم فريق مبادلة للرعاية الصحية بإعداد استبيانات سهلة الاستخدام عبر الإنترنت لكل شركة لمساعدتها على تحسين عملية المراقبة اليومية للجوانب المتعلقة بالصحة، وإجراء الفحوصات اللازمة قبل الدخول إلى مكان العمل، كما سيقوم فريق الصحة المهنية بالاتصال بالموظفين الذين يبلغون عن ظهور أعراض عليهم أو يتعرضون للعدوى لتزويدهم باستشارة سريرية عبر الهاتف وتقييم احتياجاتهم.
وسيحصل الموظفون على إرشادات مستمرة فيما يتعلق بالجدول الزمني المناسب للحجر أو العزل الذاتي، كما سيتم إجراء جميع الاختبارات المطلوبة لهم، وتزويدهم باستشارات متابعة منتظمة مع الفريق السريري إلى أن يتم منحهم التصريح الذي يتيح لهم العودة بشكل آمن إلى مكان العمل.
بالإضافة إلى ذلك، يمكن لفريق الصحة المهنية تقييم حالة جميع الموظفين في البداية لمعرفة مدى احتمالية تعرضهم للخطر، وتقديم الاستشارات المتخصصة ومجموعة من الإرشادات للمؤسسات بشأن التحسينات المطلوبة في مكان عملهم مع مراعاة الاحتياجات الصحية للموظفين، وسيعمل الفريق المتخصص أيضاً على تجهيز لوحات بيانات مؤتمتة تسمح للمؤسسات بتتبع ومراقبة حالة بيئة العمل.
وفي إطار حزمة الصحة المهنية، سيقوم مركز العاصمة للفحص الصحي بتصميم برنامج متخصص للتخفيف من المخاطر التي قد يواجهها الموظفون، مستخدماً خبرته الواسعة في مجال فحوصات الصحة المهنية وبرامج التدريب. ويركز البرنامج على معالجة المخاوف المتعلقة بعودة الموظفين إلى العمل من خلال عمليات التقييم الأولي والمراقبة المستمرة للقوى العاملة، إضافة إلى التقييمات المتعلقة بالسفر والتصاريح المسبقة لدخول الزوار، إلى جانب تدريب الموظفين على الالتزام بإجراءات الصحة والسلامة لتجنب الإصابة بفيروس “كوفيد – 19”.
ويتم توفير برنامج التدريب بشكل مباشر من جانب طبيب متخصص في مجال الصحة المهنية وبمساعدة فريق سريري متخصص، ويمكن تصميم برنامج التدريب لموظفين محددين، مثل سفراء الصحة وجودة الحياة، وموظفي قسم الاستقبال والأمن، أو لتدريب كوادر العمل بأكملها بما يتناسب مع المهام والأدوار الوظيفية، وذلك اعتماداً على احتياجات كل شركة.
ومن جانب آخر، يمتلك المختبر المرجعي الوطني مختبرات مخصصة لفحوصات “كوفيد – 19” من خلال تجهيزات ومعدات متطورة مدعومة بفريق متكامل من علماء الأمراض، مما يسمح بمعالجة النتائج بدقة في غضون فترة زمنية سريعة. ويعمل خبراء المختبر المرجعي الوطني على تقديم الإرشادات للشركات بشأن استراتيجيات الاختبار التي تتناسب مع احتياجاتها وميزانيتها على النحو الأمثل، ويشرف فريق متخصص من مستشفى “هيلث بوينت” من خلال مركز فحص فيروس كورونا داخل المركبة التابع له، و”أمانة للرعاية الصحية” من خلال خدماتها في الرعاية المنزلية، على عملية إجراء الاختبارات وجمع العينات”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً