فيس بوك تهدد بحظر نشر المواد الإخبارية الأسترالية

فيس بوك تهدد بحظر نشر المواد الإخبارية الأسترالية







هددت شبكة التواصل الاجتماعي الأمريكية العملاقة فيس بوك بحظر نشر وتبادل المواد الإخبارية الأسترالية على منصتها، إذا مضت حكومة أستراليا قدماً في خططها لإلزام شركات شبكات التواصل الاجتماعي بدفع مقابل لوسائل الإعلام الأسترالية، عند إعادة نشر محتوياتها. وقال ويل إيستون المدير الإقليمي لشركة فيس بوك في أستراليا ونيوزيلندا في رسالة عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء: “إذا تحولت هذه …




تطبيق فيس بوك على هوتف ذكي (أرشيف)


هددت شبكة التواصل الاجتماعي الأمريكية العملاقة فيس بوك بحظر نشر وتبادل المواد الإخبارية الأسترالية على منصتها، إذا مضت حكومة أستراليا قدماً في خططها لإلزام شركات شبكات التواصل الاجتماعي بدفع مقابل لوسائل الإعلام الأسترالية، عند إعادة نشر محتوياتها.

وقال ويل إيستون المدير الإقليمي لشركة فيس بوك في أستراليا ونيوزيلندا في رسالة عبر الإنترنت اليوم الثلاثاء: “إذا تحولت هذه المسودة إلى قانون، سنوقف السماح للناشرين والمستخدمين في أستراليا عن نشر الأخبار المحلية والدولية على موقعي فيس بوك وإنستغرام”.

يأتي ذلك فيما يطالب عدد من كبرى المؤسسات الإعلامية في أستراليا بإلزام شركات خدمات الإنترنت العملاقة مثل فيس بوك، وغوغل بدفع ما يتراوح بين 600 مليون، ما يعادل 430 مليون دولار أمريكي تقريباً، ومليار دولار أسترالي سنوياً مقابل إعادة استخدام موادها الإعلامية على منصات هذه الشركات.

وتقول الحكومة إن القانون المنتظر يهدف لتوفير أرضية عادلة للمفاوضات بين شركات الإعلام وشركات التكنولوجيا والإنترنت.

في المقابل قال إيستون إن القانون الاسترالي الجديد “يسيء فهم آليات الإنترنت وسيضر بكل المؤسسات الإعلامية التي تحاول الحكومة حمايتها”.

وأضاف أن حظر نشر المواد الإخبارية الأسترالية على منصة فيس بوك، لن يكون الخيار الأول وإنما الخيار الأخير لحماية الشركة من نتيجة ستكون مجافية للمنطق، وستضر ولن تفيد قطاع الإعلام في أستراليا على المدى الطويل.

وقالت غوغل سابقاً إن القانون الجديد يمكن أن يحرم الأستراليين من خدماتها المجانية، ويعرض بياناتهم الشخصية للخطر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً