«التربية»: طباعة 8 ملايين و600 ألف كتاب للفصل الدراسي الأول

«التربية»: طباعة 8 ملايين و600 ألف كتاب للفصل الدراسي الأول







أكدت وزارة التربية والتعليم، الانتهاء من طباعة 8 ملايين و600 ألف كتاب للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 2021/2020، ضمن معايير بيئية تساهم في المجمل في تقليل البصمة الكربونية، إذ اعتمدت طباعة الكتب باستخدام ورق صديق للبيئة بنسبة 100%. وبحسب الوزارة، بلغ عدد العناوين التي تم طباعتها، والمتاحة الكترونياً، 925 عنواناً بواقع 516 عنواناً مطبوعاً و409 عناوين، وذلك ضمن…

emaratyah

أكدت وزارة التربية والتعليم، الانتهاء من طباعة 8 ملايين و600 ألف كتاب للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي 2021/2020، ضمن معايير بيئية تساهم في المجمل في تقليل البصمة الكربونية، إذ اعتمدت طباعة الكتب باستخدام ورق صديق للبيئة بنسبة 100%.

وبحسب الوزارة، بلغ عدد العناوين التي تم طباعتها، والمتاحة الكترونياً، 925 عنواناً بواقع 516 عنواناً مطبوعاً و409 عناوين، وذلك ضمن جهود الوزارة لتوفير كافة ما يلزم لتحقيق بيئة تعليمية متكاملة، تتيح للطلبة الاستفادة من الكتب الالكترونية المتاحة عبر منصة الوزارة إلى جانب توفير الكتب الورقية لتلبية الاحتياجات التعليمية للطلبة.
وأكد المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم، الحرص على تطبيق كافة البروتوكولات الصحية المعتمدة، للحفاظ على سلامة كافة أعضاء المجتمع التربوي، إذ راعت الوزارة كافة الاشتراطات الصحية خلال شروعها بالاستعدادات اللازمة لانطلاق الفصل الأول للعام الدراسي 2021/2020، بما يضع السلامة العامة على رأس الأولويات مع ضمان تحقيق أعلى درجات الالتزام خلال مختلف تفاصيل اليوم الدراسي.

وبين أن الوزارة اعتمدت طباعة الكتب باستخدام الورق الصديق للبيئة بنسبة 100%، وذلك بدءاً من الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الماضي وذلك رغبة منها في المساهمة بالتقليل من الآثار البيئية السلبية المرتبطة باستخدام الورق العادي وبما يدفع قدماً الجهود التي تبذلها الدولة للحفاظ على البيئة عبر استخدام التقنيات المتقدمة في مختلف المجالات التي يمكن توظيفها بها.

وبين أن الوزارة تماشياً مع حرصها على سلامة الطلبة ومراعاة لأعلى المعايير الصحية الكفيلة بالحفاظ على سلامة الطلبة وضعت عدة خطوات لتسليم الكتب للطلبة، حيث يتم تعقيم الكتب في المطبعة وبعد ذلك يتم وضعها في مغلف يتم تعقيمه مسبقاً وتعقم أيضاً بعد وضعها في المغلف ويتم تسليمها للمدارس التي تقوم بدورها بتسليم الكتب للطلبة المنتظمين في الدوام المدرسي. وبخصوص الطلبة الذين يدرسون عن بعد تقوم إدارات المدارس بالتواصل مع أولياء أمورهم لتسليمهم الكتب.
من ناحية أخرى، تعكف الوزارة على رصد الميدان التربوي، ومتابعة حضور طلبة المدرسة الإماراتية ضمن التعليم الواقعي والتعليم عن بعد، للفصل الدراسي الأول 2020-2021.
وعممت الوزارة استمارة على المدارس الحكومية، لهذا الغرض تضمنت «المجلس، النطاق، المدرسة، الصف، الشعبة، وإجمالي عدد الطلبة، عدد الحضور مواطنين ومقيمين، والتعليم الواقعي والتعليم عن بعد، ومجموع الطلبة، في التعليم الواقعي وعن بعد، ونسب حضورهم، وأسباب الغياب في كليهما، وأسفرت النتائج الأولية عن ميل أولياء الامور إلى التعلم عن بعد أكثر من التعليم الواقعي.

ووجهت الوزارة جميع قطاعات النطاق ومدارسها، بإجراء تحديث يومي، يقوم بتعبئته من قبل (منسّق المؤسسة التعليمية) فقط، وموافاة الوزارة بها من خلال رابط وفرته الوزارة قبل الساعة 12:00 ظهراً بشكل يومي للتعليم الصباحي، وقبل الساعة 21:00 مساء للتعليم المسائي، اعتباراً من أول يوم من انطلاقة العام الدراسي.
وركز التحديث على: الجهة التعليمية، والإمارة، واسم المؤسسة التعليمية (المدرسة، المعهد، الكلية، الجامعة)، وموقع المؤسسة التعليمية (المنطقة/ المدينة)، ونوع التعليم، وإجمالي الكادر التعليمي والإداري والخدمات المساندة، وإجمالي الطلبة في المؤسسة التعليمية، وإجمالي الطلبة ذوي الأمراض المزمنة في المؤسسة التعليمية، وإجمالي موظفي عقود الخدمات (الشركات)، وإجمالي موظفي عقود الخدمات (الشركات)، وإجمالي الممرضين في المؤسسة التعليمية، وإجمالي الحافلات في المؤسسة، وإجمالي مشرفي الحافلات في المؤسسة التعليمية، واسم المنسق، والبريد الالكتروني للمنسق، ورقم هاتف المنسق، وعدد الحضور من الكادر التعليمي والإداري والخدمات المساندة، وعدد الحضور من الطلبة، وعدد مشرفي الحافلات المتواجدين، مع مراعاة إدخال البيانات المتعلقة بهذا اليوم، وعدد الممرضين المتواجدين، وعدد الطلبة المسجلين في التعلم عن بعد اليوم، وعدد الطلبة المستخدمين للحافلات اليوم، وعدد الكادر المصابين بفيروس كوفيد-19 الذين تم الإبلاغ عنهم كل يوم، وعدد الكادر المخالطين لمصابين بفيروس كوفيد-19 الذين تم الإبلاغ عنهم اليوم، وعدد الكادر في العزل والحجر الصحي اليوم (منزلي/ مستشفى/ أخرى).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً